أكد وزير التربية و​التعليم العالي​ ​أكرم شهيب​ أن "هناك نزوحا من التعليم الخاص إلى ​التعليم الرسمي​ لسببين: السبب الاول أن الأهالي يفضلون المدرسة الخاصة في التعليم الأساسي، وعند انتهاء الشهادات المتوسطة ينقلون أولادهم الى الثانوية الرسمية لأن الرسمية تتقدم بشكل ممتاز، واليوم زاد العامل الاقتصادي والاجتماعي وهذه مشكلة، فهناك نزوح من المدرسة الخاصة الى الرسمية". وفي حديث تلفزيوني له، أوضح شهيب أن "هناك أزمة كبيرة ونحن أخذنا كل الإجراءات لاستقبال كل التلاميذ حتى لا يحصل أي تسرب مدرسي"، لافتاً الى أن "هناك قسمين من التلاميذ، هناك رسوب بالشهادات فأهلم يفضلون إعادة سنة الرسوب". وأشار الى أنني "طلبت جلسة حكومية خاصة للتعليم في ​لبنان​ ووعدت من رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ بجلسة معه لنبحث الأمر او بجلسة ثلاثية مع وزير ​المال​ ​علي حسن خليل​ لحل مثل هذه الإشكالات ويجب التقشف ألا يطال قطاع التعليم".