منذ أن أعلنت اعتزالها العمل الإعلامي بعدما أصدر المجلس الأعلى للإعلام قراراً بإيقافها سنة عن الظهور على أي شاشة، ولم تطل الإعلامية ريهام سعيد على جمهورها منذ ذلك الوقت، حتى خرجت بتسجيل صوتي على جمهورها تكشف من خلاله السبب الحقيقي وراء اعتزالها العمل الإعلامي.

 

ووجهت ريهام رسالة إلى من هم ليسوا من جمهور برنامجها، قالت فيها إنه إذا لجأ شخص مريض بالسرقة إليها، فستعرض حالته من أجل العلاج ومن أجل تحذير الناس لمن يملكون حالات مشابهة، ولكن حتى إذا كان أهله يعلمون بحالته فستلقى اتهاماً بأنها فضحته والسبب في ذلك هو الجهل.

 

واستشهدت سعيد بأمثلة لمقدمي برامج أميركية، ممن يستعرضون حالات مختلفة، مثل أوبرا وينفري وإيلين ديجينيريس ودكتور فيل، لافتة إلى أن تلك البرامج تنتمي لنوعية البرامج الواقعية.

 

وتلقت ريهام ردود فعل وتعليقات على المقطع الصوتي حيث علق الكثيرون بتعليقات هاجمتها فيها مؤكدة أن ريهام خرجت عن الإطار الذي بدأته في تقديم حلقات برنامجها. وكانت ريهام قد علقت على التسجيل الصوتي بقولها: "سبب اعتزالي الإعلام .. الجهل". وكانت ريهام سعيد قد تعرضت للإيقاف من قبل قناة "الحياة" ونقابة الإعلاميين، على خلفية تصريحاتها ضد مرضى السمنة ووصفها لهم بأنهم عبء على أسرهم وعلى الدولة ويشوهون المنظر العام.

المصدر: لها