تحدثت القناة "12" العبرية، عما إعتبرته تقديرات للجيش الإسرائيلي تشير إلى أن "حزب الله" سيشن هجوما آخر ضد أهداف إسرائيلية، وأكدت القناة أن الحزب يريد فرض معادلة جديدة في المنطقة. 

 

وكذلك ذكر موقع "مفزاك لايف" الإسرائيلي، أن القيادة العسكرية الإسرائيلية ترجح أن الهجوم الأخير من قبل "حزب الله" الذي استهدف مدرعة إسرائيلية في ثكنة أفيفيم لن يكون الأخير للحزب، موضحا أن الجيش الإسرائيلي يواصل حالة التأهب على الحدود اللبنانية، تحسبا لأي سيناريو محتمل في ظل التوتر الأمني مع الحزب.

 

ودلل "مفزاك لايف" على ذلك بتصريحات لأمين عام "حزب الله"، السيد حسن نصرالله، أكد فيها أن الهجوم على المدرعة الإسرائيلية على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، كان ردا على مقتل عضوين للحزب في هجوم إسرائيلي على سوريا، وتوعد بأن يكون الرد على هجوم الطائرات بدون طيار في بيروت لاحقا. وذكر الموقع العبري، أن "إسرائيل قررت تمديد إغلاق المجال الجوي داخل دائرة نصف قطرها 6 كيلومترات على الحدود مع لبنان، والاستمرار في نشر بطاريات الصواريخ من نوع "باتريوت" المخصصة لاعتراض الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى، والتي تم فرضها كجزء من حالة التأهب الأمني في المنطقة، مشيرا إلى أن المنطقة تعج بالطائرات بدون طيار الإسرائيلية.