اعلن نائب وزير الدفاع واسناد ​القوات المسلحة​ ال​ايران​ية العميد قاسم تقي زادة، ان "ايران قامت بتصنيع 770 نوعا من ​الاسلحة​ وطنيا بامكانيات وطاقات داخلية"، مشيراً إلى أن "المانيا كان لها في ايران قبل انتصار ​الثورة الاسلامية​ مشروعان لتصنيع قذائف "آر بي جي" و​صواريخ​ "كاتيوشا" الا انها تركت العمل وغادرت بعد انتصار الثورة". واوضح زادة انه "خلال فترة الحرب المفروضة من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية ادركنا جيدا بان مختلف الدول لا تبيع السلاح لنا ولو باعت فانها تبيعها باثمان مرتفعة جدا ولهذا السبب فقد عزمت كوادر ​وزارة الدفاع​ على ايجاد مختلف الصناعات العسكرية"، مشيراً إلى أنه "جرت في البداية هندسة عكسية لتصنيع الاسلحة وفي المرحلة التي تلتها تم من خلال الابحاث تصنيع واستخدام 770 نوعا من الاسلحة ومنها على سبيل المثال تصنيع منظومتين صاروخيتين بالوقود الجامد والسائل ومن ثم تم تصنيع صواريخ دقيقة جدا وشهد الجميع قدراتنا الصاروخية حين استهداف قواعد داعش".