أحبت النساء الأميرة ديانا، وأثارت ميجان وكيت غيرتهن، دون معرفة كم القواعد والقيود التي تحكم حياتهن البالغة الرفاهية والحساسية في الوقت نفسه. ولكن لماذا نغار منهن إذا كان بالإمكان الاستفادة من ظهورهن المتكرر، وتوفر كافة الصور لكسب بعض العادات والتقنيات للظهور كأميرات؟ لذا، فهناك بالفعل 8 قواعد تتبعها المرأة إذا أرادت الظهور كالأميرة في وقارها وجذبها الأنظار.
 
1- كيف تجلس الأميرات؟
آخر ما على المرأة في الأسر الملكية أن تفعله هو أن تجلس وتضع ساقا فوق ساق متقاطعتين عند الركبة. فعليها أن تبقي ساقيها وركبتيها متجاورتان ومحكمتان بلا أدنى فراغ بينهما، ومائلتين إلى جانب واحد، وإذا تقاطعتا بالنهاية عند الكاحل فهو أفضل.
 
2- بالكاد تلمس فنجانها
إذا كان الشاي هو أكثر ما يجتمع حوله الأفراد كل يوم، فمن المهم أن تحمل المرأة كوبها بشكل صحيح. فعليها وضع إصبعها السبابة في مقبض الفنجان، وتثبته بالإبهام فوق المقبض، بينما يدعم إصبع الوسطى قاعدة الفنجان، ولا تستخدم المرأة هنا كفها الآخر في ضم الفنجان، وعلى المرأة أن تشرب من المكان ذاته في كل رشفة حتى لا تطبع أحمر شفاهها على حافة الفنجان بأكمله.

3- استخدام أدوات الطعام وفق القواعد تأخذ الأسرة المالكة آداب تناول الطعام على محمل الجد، فالسكين مكانها اليد اليمنى، والشوكة باليد اليسرى. يثبت الطعام بالشوكة، ولا يتم طعن الطعام بالسكين، بل يتم تحريكها لأسفل ببطء كي لا تصدر صوتا مزعجا عند اصطدامها بالصحن.

بعد تقطيع الطعام لقطع يمكن تناولها في مرة واحدة ومناسبة لحجم الفم، يتم قلب الشوكة ورفع الطعام عليها بإزاحة بسيطة من السكين، ونقلها بثبات وهدوء إلى الفم.

وعند استخدام فوطة المائدة، تتجنب السيدة تماما أن ينزلق الطعام إلى ملابسها أو وجهها أو الأرض، فإذا كانت تضعها على فخذيها أثناء الطعام، فعليها ثنيها ببطء لضمان إبقاء البقايا بداخلها، ثم مسح اليدين والفم، وثنيها مرة أخرى لتصبح الفوطة في ربع حجمها، ووضعها ببطء على المائدة، بحسب بيزنس إنسايدر. 

4- لا تحدث ضجيجا عند ترك المائدة إذا احتاجت إحدى عضوات الأسرة المالكة أن تذهب لقضاء حاجتها أو تصحيح مكياجها بين الطعام وفقرة احتساء الشاي، فهي ليست مضطرة للإفصاح عن سبب مغادرتها المائدة، وعليها فقط قول "عفوا" أو "معذرة" ثم المغادرة، خاصة وأن كلمة "حمام" أو "مرحاض" غير مقبولة على المائدة.

إذا كانت المرأة مضطرة للمغادرة خلال تناول الطعام، فعليها أن تترك الشوكة والسكين على الطبق متقاطعين، فهذا معناه أنها لم تكمل وجبتها وستعود، أما إذا تركتهما متوازيين فمعناه أنها أتمت وجبتها ويمكن للعاملين رفع الأطباق.

5- لصعود السلم قواعده عادة ما يساعد الرجل المرأة في صعود وهبوط السلم، فيمد لها يده، وقد يرفع طرف فستانها كي لا يعيقها. لكن إذا كانت السيدة بمفردها فعليها ضم ذراعيها إلى جانبيها، وإبقاء ذقنها موازيا للأرض.

أما إذا كان هناك "درابزين" (حاجز) على جانبي سور السلم، فيمكن إراحة يدها عليه، والنزول أو الصعود والقدم متّجهة إلى السور.

6- ما لون طلاء الأظافر المناسب؟ لا تفضل نساء العائلة المالكة طلاء أظافرها بالألوان الغامقة، فدرجات الأبيض هي الأقرب لذوقهن والحل الأنسب ليكن وقورات.

في بعض الأحيان تتخلى النساء عن طلاء الأظافر الملون وتكتفي بطلاء شفاف حتى لا تحتار بين الألوان، وهو ما تفعله ميجان حتى في حفل زفافها مع الأمير هاري، وفي صور الظهور الأول لطفلها.

على المرأة أيضا أن تتجنب أي أزياء تظهرها بمظهر أنثوي مستفز، كما أن فتحة الصدر مرفوضة تماما، وهكذا كانت الأميرة ديانا تشتهر برفع حقيبة يدها إلى صدرها عند الخروج من سيارتها من أجل حماية نفسها من لقطات المصورين الذين ينتظرون وصولها، كما لا يمكن للأميرة أن تخلع معطفها في مكان عام أو أمام المصورين.

8- الخروج من السيارة دون اضطراب ربما يكون الخروج من السيارة بشكل مضبوط هو أصعب الحركات لتبدو المرأة وقورة ومحافظة على مظهرها كأميرة، ولكن بتمرين بسيط يمكن إتقان ذلك. فتجلس المرأة قرب باب السيارة مع اقتراب محطة وصولها كي لا تصعب الأمر، ثم تضع كلتا يديها خلف ظهرها وأسفل ملابسها إذا كانت ترتدي "جونلة"، وذلك يحدث خلال دورانها باتجاه المخرج بكاحليها وركبتيها، ثم تخرج ساقها الأقرب للباب وتثبتها على الأرض، وبقدمها الأخرى داخل السيارة تدفع نفسها للأمام، ثم تقف بظهرها للسيارة لحظة قبل أن تتحرك لضبط ملابسها.