نفّذ عددٌ من الطلّاب وأهاليهم اعتصاماً أمام مبنى وزارة التربية والتّعليم العالي في "الأونيسكو" – بيروت، احتجاجاً على نتائج الدورة الثانية لامتحانات الثانوية العامّة، معتبرين أنّهم تعرّضوا للظلم نتيجة الخطأ التقني الذي حصل وقت صدور النتائج، ومطالبين بإعطائهم إفادات النجاح. 

وعمد المعتصمون إلى قطع الطّريق مقابل الوزارة، ما تسبّب بزحمة سيرٍ خانقة في المحلّة.    ولاحقاً، أفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" بأنّ وفداً من الطلاب والأهالي المعتصمين دخل المبنى للقاء أحد مستشاري وزير التربية أكرم شهيب كونه غير موجود في مكتبه في الوزارة.