كشف المدير الفني لنادي "تشلسي" الإنكليزي، فرانك لامبارد، مساء الأربعاء، عن حديثه مع مهاجم الفريق الشاب، تامي أبراهام، بعد إهداره لركلة الترجيح الحاسمة أمام "ليفربول" الإنكليزي في كأس "السوبر" الأوروبي.

 

وأهدر أبراهام الركلة الخامسة لـ"تشلسي"، ليتوج "ليفربول" بطلاً لكأس "السوبر" الأوروبي لعام 2019 للمرة الرابعة في تاريخه.

 

وقال لامبارد: "عقب المباراة تحدثت مع أبراهام وكان في قمة الحزن (...) قلت له ألا يخاف، وأن ما حدث أمرٌ عاديّ يحدث لكلّ اللاعبين".

 

وأضاف: "قلت له أيضاً إنّه أبلى بلاءً حسناً في اللقاء، وقدم المطلوب منه، وهذه الحالات تحدث في مسيرة كلّ لاعب".

 

وتابع النجم الإنكليزي السابق: "سنساند أبراهام ونقدم له الدعم، وننتظر منه الكثير في الفترة المقبلة".

 

وقال: "لا أريد البحث عن الأعذار. سواء وصلنا إلى هنا قبل ليفربول أو بعدهم، فقد كانت مباراة تستحث بذلنا لأداء جيد، ولكننا خسرنا اللقب في النهاية ومن سوء حظنا أننا لعبنا مباراة في نهاية الأسبوع وأمام منافس قوي مثل مانشستر يونايتد".

  يذكر أنّ فرانك لامبارد يقود "تشلسي" خلال الموسم الحالي، بعدما قاد "دربي كاونتي" في الموسم الماضي.

 

وقبل الاحتكام لضربات الجزاء، افتتح "تشلسي" التسجيل بواسطة مهاجمه الفرنسي أوليفييه جيرو (36) قبل أن يدرك "ليفربول" التعادل مطلع الشوط الثاني بواسطة السنغالي ساديو ماني، ثم أضاف اللاعب ذاته الهدف الثاني لـ"ليفربول" (95) ثم عادل "تشلسي" بواسطة الإيطالي جورجينيو (101 من ركلة جزاء).

 

وهي المرة الأولى التي تجمع فيها هذه المباراة بين فريقين إنكليزيين بعد أن توج "ليفربول" بدوري أبطال أوروبا الموسم المنصرم و"تشلسي" الفائز بالدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".