أبرق رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مستنكرا بشدة حادث التفجير الإرهابي الذي وقع أمام المعهد القومي للأورام جنوب القاهرة، والذي أدى إلى سقوط عشرات المواطنين الأبرياء بين قتيل وجريح"، ومعزيا بالضحايا الذين سقطوا جراءه. كما دان "الجماعات الإجرامية التي تحترف القتل وتحاول تقويض استقرار مصر الشقيقة". 

وأبرق الرئيس الحريري إلى رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي للغاية نفسها.