أقرّ المشتبه به بقتل المدوّنة الروسية الشابة إيكاترينا كاراغلانوفا (24 عاماً) في العاصمة الروسية موسكو، بأنّه هو الجاني، مبرراً فعلته بأن الضحية أهانت كرامته.

  وكانت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الروسية إيرينا فولك، أعلنت أن الشرطة ألقت القبض على مشتبه به في قتل شابّة في موسكو، عثر على جثتها وبها طعنات داخل حقيبة في شقة مستأجرة بغرب موسكو.

  والضحية  لها نشاط تدويني لافت على موقع "إنستغرام" يتابعه عشرات الآلاف.

  وفي وقت لاحق، اعترف المشتبه به بأنّه القاتل، وبرّر فعلته الشنعاء بالقول: "هي أهانتني مراراً، ومسّت كرامتي كرجل، وهزأت من وضعي المادي. لم أستطع التحمل.. ووجهت لها ضربات بسكين 5 مرات على الأقل في منطقة الرقبة والصدر".