نفذ أصحاب المقالع والكسارات وعمال قطاع البناء وأصحاب الشاحنات اعتصاما تخلله قطع للطريق الدولي في منطقة دورس في مدينة بعلبك.

وقد ركن المعتصمون الشاحنات والآليات العاملة في هذا الحقل على جانب الطريق الدولي ورفعوا شعارات مطالبة بانصافهم وعودتهم إلى العمل بعد الشلل الذي أصاب هذه القطاعات وادى إلى تعثر الوضعين الإنمائي والاقتصادي  في المنطقة.

وقد ناشد المعتصمون رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس  الحكومة سعد الحريري الأخذ بعين الإعتبار احقية وجدية المطالب لأننا ومنذ فترة نعاني من سياسة الإستهتار لهذا القطاع المتصل بعموم الدورة الإقتصادية في البقاع حتى بتنا نظن انه استهداف لهذه المنطقة واهلها.