قال النائب طلال ارسلان من بعلشميه، للمشاركة في تشييع سامر ابي فراج: "بالامس دفنا الشهيد رامي سلمان واليوم ندفه الشهيد المغوار المحب سامر ابو فراج انما لن ندفن لا من قريب ولا من بعيد القضية ومن يعبر ان مرور التشييع هو طي صفحة فهذا امر من المستحيل ان يتم، نحن طلاب حق والناس له حق ان تعيش بحرية وديموقراطية بكرامة وباحترام وبعزة نفس وبعيش لائق وكريم. الفتنة اشد من القتل نحن لسنا اصحاب فتن انما نعم من يتطاول علينا عليه ان يدفع الثمن هذا الحق، والا نكون قد اصبحنا في شريعة غاب لا سلطة ولا دولة ولا قانون ولا امن وبالتالي تصبح الناس معرضة في اي لحظة ان تصل الى ما وصلنا اليه منذ اربعة او خمسة ايام. بينكم اليوم شهداء احياء وعلى راسهم رفيقنا وعزيزنا ابن البيت الذي ذبح اهله لا يعرف والده كان عمره 3 سنوات اخي صالح الغريب. 

وتابع: "نحن نطالب بالمجلس العدلي الذي هو جزء لا يتجزأ من الجسم القضائي اللبناني. في حملة على الفساد يلقون القبض على قضاة من كل المذاهب ولكن معنا هذا الموضوع لن يمر. واجباتنا امن المجتمع وسلامته.

اضاف: "اي حكمة واي عقل واي اتزان يقبل بهذا الشكل من استباحة المقدسات واستباحة الخصوصيات. انتهت الحرب واذا لم تنته فليقل لنا لم تنته الحرب. شبابنا تموت من اجل اي قضية".