استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، النائب وليد البعريني الذي قال بعد اللقاء: "بحثنا مع سماحته في الشؤون العامة واوضاع الطائفة والقضايا التي تتعلق بمنطقة عكار، وتداولنا في انتخابات المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى التي ستجري في الأشهر المقبلة واختيار الشخص المناسب في المكان المناسب، وأبلغناه ان عكار غير ممثلة كما يجب حسب السكان وحسب أعضاء المجلس الشرعي الأعلى نحن ممثلون باثنين، وطالبناه بزيادة عدد أعضاء المجلس في عكار، فوعدنا خيرا".

أضاف: "الذي حصل منذ أيام في الجبل كان مؤسفا، ما حصل قد حصل واثر على لبنان كله، خاصة في موسم سياحي واصطياف، وبالوعي لدى دولة الرئيس الشيخ سعد الحريري، وتفاهمه مع دولة الرئيس نبيه بري ان شاء الله ستصل الأمور الى إيجابيات، وسيغلق هذا الملف ويصبح خلف ظهورنا لان لبنان لا يحتمل. أما بالنسبة لما نسمعه عن الزيارات التي تجري في المناطق، دائما يحدث نوع من الحساسيات والاستفزازات، ونتمنى على كل سياسي يريد الدخول الى كل مناطق لبنان وهذا حق له، ان يكون هذا الموضوع يجمع ولا يفرق، ويقرب الناس لبعضها ويحببها ببعضها. ونأمل من أي شخص يريد الدخول الى كل المناطق ان يزرع الخير والمحبة ويبعد عن التشنج والأمور التي تخلق استفزازات ونوعا من التباعد بين بعضنا".

وتابع: "عندما تنتهي الموازنة نتمنى أن نأخذ حقوقنا بها وبمؤتمر سيدر وبكل المشاريع التي ستأتي للمنطقة، فكان سماحته قلبه معنا، ودعوناه لزيارة عكار".

المير  والتقى دريان منسق تيار "المستقبل" في استراليا عبد الله المير، بحضور القاضي الشيخ خلدون عريمط والمختار علي غيه والإعلامي عامر الشعار، حيث اطلع المير مفتي الجمهورية على أجواء ونشاط الجالية اللبنانية في استراليا وخاصة النشاط الإسلامي الذي يقوم به مندوبو دار الفتوى في استراليا. واكد دريان على "وحدة اللبنانيين في استراليا والالتزام بقوانين الدولة الاسترالية وإبراز الوجه الحضاري للبنانيين في بلاد الاغتراب".