إنها الكلمة

سلاح لبنان الجديد

هي اشد عظمة من كل  نيران الحقد 

هي حصن الشعب و ميزان الحرية

انها الكلمة

موضع المسؤولية

لن تهزمنا امم لا تؤمن بالكلمة

ولا تناصر الحق على الباطل    هكذا اعلامنا  صوت الشعب  ووجهه  صورتنا

لن نترك الكلمة

ولاضير انكم ستذهلون باصرارنا

فالحقيقة واحدة لا ثانية لها

لن يفلح احد في اسكاتنا

فلبنان الجديد موقع الحق والحقيقة

لا ولن تفلحوا في انتصاراتكم الوهمية

لانها وهن على وهن

اغلقوا الوف الصفحات فنحن في ضمير كل انسان امن ببناء لبنان الجديد

ان الاوان لنزع الحقد والكراهية وقبول معارضة 

الفكر و السياسة  

لبنان الجديد كلمة حق في وجه سلطان جائر