نادين نجيم تحدث بلبلة في أجدد مقابلاتها.. وهذا ما قالته عن النجوم السوريين
 

بعدما استطاعت الفنانة نادين نجيم أن تكون حديث الجماهير العربية عبر مواقع التّواصل الإجتماعي، بفضل دورها الذي لعبته في مسلسل "خمسة ونص"، حيث عُرض في شهر رمضان الفائت... أطلّت مجددًا عبر شاشة "أم تي في" اللبنانية، خلال عيد الفطر المبارك مع الإعلامي محمد قيس في برنامج "القمر عنا". 

وعلى الرّغم من أنّها جذبت الأنظار إليها بإطلالتها الأنيقة في البرنامج، إلاّ أنها لفتت الانتباه أكثر بأبرز تصريحاتها، لا سيّما تلك المتعلّقة بالمسلسل، وخصوصًا مشاهدها في مجلس النواب حيث أدّت في العمل الدرامي، إلى جانب دور "الدكتورة بيان"، "نائب" في المجلس النيابي. 

وأكّدت نجيم أنّ رئيس مجلس النواب نبيه بري يكنّ لها معزّة خاصة، لذلك هي أوّل فنانة لبنانية فُتحت لها أبواب البرلمان، واستطاعت أن تصوّر مشاهدها داخله. وقد ظهر بري في أحد المشاهد خلال خطاب أدّته "بيان" على المنبر داخل المجلس، وقد تمّ الجمع بينهما من خلال إستخدام لقطات أرشيفية له. 

كما وردّت النجمة اللبنانية عن الضجة التي أحدثتها خلال مقابلاتها في برنامج "منا وجر"، عندما سؤلت عن رأيها بزملائها السوريين مقارنةً بالممثلين اللبنانيين، مفضّلةً أبناء بلدها، إذ شدّدت على أنّها لم تعمل على التقليل من شأن أحد، لكنّها وجدت أن كلمة "إكتساح" نجوم سوريا لنجوم لبنان حاسمة، كما وأشارت إلى أنّها لا تتنكّر لأي أحد، مؤكدة أنّ "الوطنية" هي ما تعلّمته من الفنانين السوريين لأنّهم يحبون بعضهم البعض. 

أمّا فيما يخصّ خلافها مع الفنانة سيرين عبد النور، نوّهت أنّه لا خلاف بينهما بل حصل سوء تفاهم، واصفةً إيّاها بـ "متل القمر". كما وأعربت عن إعجابها بالثنائية التي شكّلتها سيرين مع الفنان تيم حسن في مسلسل "الهيبة 3". وعن سؤالها إذا ما يمكن أن يراها الجمهور في الجزء الرابع منه، نفت هذا الأمر بشكل جازم. 

ونشير إلى أنّ النجمة الشابة قد أثارت بلبلة كبيرة عبر السوشيل ميديا، بعد عرض الحلقة الأخير من "خمسة ونص"، خاصةً بعدما ظهرت في المشهد الأخير حليقة الرأس تضامنًا مع مرضى السرطان، بالإضافة إلى موتها بحادث سير مدبّر من زوجها "غمار الغانم" والذي أدّى دوره النجم قصي خولي.