تعقد مساء اليوم الجمعة في قصر الصفا في مكة المكرمة، الدورة الرابعة عشرة للقمة الإسلامية العادية لمنظمة التعاون الإسلامي، تحت شعار "قمة مكة: يداً بيد نحو المستقبل برئاسة العاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وبمشاركة قادة الدول الأعضاء، "للبحث في مختلف القضايا والأحداث الراهنة في العالم الإسلامي من أجل بلورة موقف موحد تجاهها." ومن أبرز ما ستناقشه القمة، بحسب اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، "تطورات القضية الفلسطينية والقدس الشريف، ودعم اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الـ"أونروا"، إضافة إلى الأوضاع الراهنة في كل من سوريا، اليمن، ليبيا، السودان، الصومال. كما ستبحث القمة  في التطورات الأخيرة المتعلقة بإطلاق صواريخ من قبل الحوثيين باتجاه أراضي المملكة العربية السعودية وما يكتنفه ذلك من عدوان سافر على أراضي المملكة. وسيتناول القادة في قمتهم أيضا قضايا الأقليات المسلمة، وظاهرة الإسلاموفوبيا، وضرورة التصدي للإرهاب والتطرف العنيف، وغيرها من القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي تُعنى بها المنظمة".

هذا تستمر الوفود بالوصول الى مطار جدة للمشاركة في القمة الاسلامية.