خطة النقاط التسع في الاتفاق بين الجانبين الايراني والقطري حسب مصدر تونسي رفيع مقرب من حركة النهضة
 

على اثر اجتماعات متواصلة بين الجانب الايراني والقطري، وسلسلة من الاتصالات، تم إقرار مجموعة من التوافقات حول مواضيع تتعلق بسوريا ومصر وتونس واليمن، وعدد من الملفات العربية الاخرى، ومن بين الاتفاقات جرت ترتيبات لاجتماعات في العاصمة اللبنانية بيروت بين حزب الله اللبناني وحركة النهضة التونسية، بحضور السفير الايراني، وجرى خلالها إقرار خارطة طريق للعمل المشترك برعاية إيرانية قطرية. وقد حصلنا على معلومات تفصيلية حول الاجتماعات والمقررات التي افرزتها.

وتقول المعلومات انه خلال الشهر المنصرم، حصلت ثلاثة اجتماعات سرية بين حزب الله وحركة النهضة التونسية في بيروت، كان عرابها السفير الايراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا، وحضر عن حزب الله مسؤول اللجنة الأمنية وفيق صفا، ومسؤول العلاقات الإعلامية محمد عفيف، ومن جانب حركة النهضة حضر وفد مؤلف من ٣ أعضاء في المكتب التنفيذي وهم: مسؤول العلاقات والاتصالات الخارجية فخر الدين شليق، مسؤول الإعلام والتواصل جمال العوي، ومسؤول التدريب والتأهيل القيادي فتحي العيادي. وتم الاتفاق على   خريطة عمل مؤلفة من سبع نقاط، جاءت كالتالي:  ١ تسليم الجانب الايراني لوائح اسمية ومعلومات عن كل الافراد والمجموعات والقوى والجمعيات التونسية التي ذهبت او ساهمت في ارسال المقاتلين والمساعدات المالية الى سوريا، اضافة تسليم اسماء الجماعات والقوى والشخصيات السورية التي استفادة من المساعدات او قامت بعمليات التنسيق مع الجانب التونسي منذ اندلاع الثورة السورية.  ٢- تشكيل مجموعة تواصل بين النهضة والنظام السوري يديرها رئيس الحكومة الأسبق، ونائب راشد الغنوشي الحالي، علي العريض، وتتمحور مهمة مجموعة التواصل هذه، حول قضايا التنسيق السياسي والدبلوماسي وتبادل الملعلومات.  ٣ تشكيل خلية تواصل بين النهضة وحزب الله لمعالجة موضوعات الساحة الإسلامية ذات البعد المشترك، وعلى رأسها التنسيق فيما يخص الجماعة الشيعية في تونس بزعامة الشيخ مبارك بعداش، والعمل على ايجاد غطاء سياسي وديني له مع ضمان تنسيقه الكامل مع النهضة في الشأنين السياسي والأمني، وخصوصا في الانتخابات. ٤ تبنى المجتمعون سياسة موحدة تجاه القضية الفلسطينية، مستندة الى خطة لتعويم حماس والجهاد الإسلامي، والعمل سياسيا واعلاميا في الساحة الإسلامية والعربية لمواجهة وتقويض مشاريع كل القوى السياسية الفلسطينية الاخرى وتحديدا جماعة تحالف وطني المرتبطة بالقيادي الفلسطيني المقيم في الامارات محمد دحلان. ٥ تعزيز التنسيق مع اخوان مصر وإيجاد قنوات تواصل مع اخوان سوريا (فرع البيانوني)، من خلال الجانب التركي، على ان تقوم القيادة القطرية بترتيب الموضوع بكامل تفاصيله، ومتابعته.  ٦ تعهد الجانب الايراني بتقديم دعم سياسي ومالي للنهضة، كما تعهد بتسخير وسائل إعلامه ووسائل الاعلام الموالية له لتعويم "الحركة" إعلاميا. ٧ الإتفاق على تعزيز التنسيق مع الجانب القطري، من اجل تفعيل عمل شبكة الجزيرة، وشبكات التلفزة والمواقع الالكترونية التابعة لقطر في الحملة الاعلامية.  ٨ الاتفاق على تسليم عدد من المعتقلين الإسلاميين التونسيين في سوريا الى النهضة بطريقة سرية، وذلك عبر اطلاق سراحهم وإدخالهم الى بيروت لينتقلو بعدها الى تونس. 

٩ ايجاد ارضية مشتركة للتعاطي مع موضوع اليمن سياسيا واعلاميا من اجل مواجهة "العدوان السعودي الإماراتي". وتم الاتفاق على خطة متكاملة هدفها تأمين النهضة لغطاء سني في مواجهة العملية العسكرية للتحالف العربي في اليمن.