قالت وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية مي شدياق: "نعم غبطة البطريرك صفير الذي رفض مرافقة قداسة البابا يوحنا بولس الثاني إلى سوريا لم يكن ليفرح برؤية ممثل نظام الأسد يعزي به". ونشرت شدياق تغريدة جاء فيها: "يبدو ان هناك توجيهات لمحطة تلفزيونية لاستدراج سياسيين لانتقادي والإساءة لي بعد كلامي الأخير في بكركي. فليفهموا ان هذه الاساليب لا تخيفني. نعم غبطة البطريرك صفير الذي رفض مرافقة قداسة البابا يوحنا بولس الثاني إلى سوريا لم يكن ليفرح برؤية ممثل نظام الأسد يعزي به. كفى ألاعيب هابطة".