استهجنت الدائرة الإعلامية في "القوات اللبنانية"، في بيان، "التعرض للافتات التي رفعتها مواكبة لوداع مثلث الرحمة البطريرك مار نصر لله بطرس صفير في منطقتي إهمج ومستديرة الهلالية شرق صيدا، وتأسف لكون البعض لا يقيم اعتبارا لحرمة الموت، ويستسهل الاعتداء على رموز وطنية وتاريخية كبرى، ويستهوي ممارسة أحقاده الدفينة بدلا من التعالي في مناسبة روحية ودينية ووطنية من هذا النوع. وتضع الدائرة هذا الاعتداء المشين بعهدة القوى الأمنية أولا والمراجع القضائية المختصة ثانيا والرأي العام ثالثا".