توفِّي نائب أرجنتيني أمس الأحد، متأثّراً بجروح أصيب بها في إطلاق نار الأسبوع الماضي، في وضح النهار أمام مبنى مجلس الشيوخ في بوينس آيرس.

وجاء إعلان وفاة النائب هكتور أوليفاريس 61 عاماً على لسان ائتلاف "كامبييموس" الحزبي الحاكم الذي ينتمي له.

وأوقف 6 أشخاص بينهم رجلين يوم الجمعة، على خلفية إطلاق النار الذي حصل يوم الخميس، وأدى إلى مقتل الموظف الحكومي مارسيلو يادون ساعة الهجوم. وكان يادون في ذلك الوقت يسير مع أوليفاريس.

وقالت السلطات، إنها لا تعتقد أن هناك دوافع سياسية وراء إطلاق النار.

وأصيب يادون 5 مرات من مسافة قريبة عندما كان يسير أمام مبنى مجلس الشيوخ مع أوليفاريس صديق الطفولة. وأصيب أوليفاريس في البطن.

ولم تتضح بعد أسباب إطلاق النار.

ورجحت تقارير صحافية في الأرجنتين أن تكون الحادثة مرتبطة بعلاقة تربط يادون ببنات أحد المهاجمين والتي تصغره سناً بكثير. والتقطت كاميرات مراقبة مشاهد إطلاق النار. وأظهرت تعرض أوليفاريس ويادون لإطلاق النار من داخل سيارة متوقفة.