إرتفعت أسعار الذهب إلى أعلى مستوياتها في أكثر من أسبوع، اليوم الأربعاء، وذلك مع تراجع الشهية للمخاطرة بفعل تجدد المخاوف بشأن النزاع التجاري الأمريكي الصيني وتداعياته المحتملة على النمو العالمي، مما دفع المستثمرين صوب الأصول الآمنة نسبياً.
 
وفي الساعة 07:15 بتوقيت غرينتش، كان السعر الفوري للذهب مرتفعا 0.2 في المئة إلى 1287 دولارا للأوقية (الأونصة) بعد أن سجل أعلى مستوياته منذ 26 نيسان الماضي عند 1287.94 دولار.

وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.2 في المئة أيضا إلى 1288.30 دولار للأوقية.

وقال كبير محللي السوق لآسيا والمحيط الهادي في أواندا جيفري هالي، ان "الذهب مدعوم في الوقت الحالي بشراء لتحاشي المخاطرة. لكن، لا يوجد تغيير في قوة الدفع الكامنة، ولا في المعنويات السائدة، والتي تبدو ضعيف".   وصعدت الفضة 0.4 في المئة في المعاملات الفورية إلى 14.94 دولار للأوقية، في حين تقدم البلاتين 0.3 في المئة مسجلا 870.50 دولار.

وفي السياق نفسه، قال ترامب، الأحد الماضي، إن زيادة الرسوم ستسري الجمعة، إذا لم يتم التوصل لإتفاق تجاري مع الصين، وهو ما أثار موجة بيع عالمية في الأسهم، وأجج المخاوف من تباطؤ النمو العالمي.

ومما زاد من المخاوف العالمية، قال جون بولتون مستشار الأمن القومي الأميركي، الأحد الماضي، إن الولايات المتحدة ترسل مجموعة حاملة طائرات وقوة من القاذفات إلى منطقة الشرق الأوسط، ردا على "مؤشرات وتحذيرات" مقلقة من إيران ولإظهار أن الولايات المتحدة سترد على أي هجوم.