يعد الماء إكسير الحياة بالنسبة للإنسان، وينبغي إمداد ‫الجسم به على نحو كاف باستمرار للبقاء على قيد الحياة، ولكن ما هي ‫كمية الماء اللازمة يومياً؟ وما هي السوائل التي تروي الظمأ؟

أوضحت الجمعية الألمانية للتغذية أنّ الماء يتميز بأهمية كبرى لجسم ‫الإنسان، حيث يعتبر مكونا أساسيا للخلايا وسوائل الجسم، وهو يعمل ‫على تنظيم درجة حرارة الجسم ونقل المواد الغذائية، كما تحتاج الكلى إليه ‫لطرد السموم من الجسم في صورة البول.  

‫وأضافت الجمعية الألمانية أنه ينبغي على الشخص البالغ شرب 1.5 لتر من ‫الماء يومياً، مشيرة إلى أن الجسم قد يحتاج كمية أكبر من ذلك، على سبيل ‫المثال في حال درجات الحرارة المرتفعة أو البرودة الشديدة، وكذلك عند ‫الإصابة بالحمى والقيء والإسهال، ويحتاج الجسم أيضا إلى المزيد من ‫السوائل في حال العمل البدني الشاق أو ممارسة الرياضة.

من جانبها، أوضحت خبيرة التغذية الألمانية زيلكه ريستماير أن المشروبات ‫التي تسد العطش وتروي الظمأ بشكل جيد هي الماء وشاي الأعشاب والفواكه ‫غير المحلى بالسكر والعصير المخفف بالماء، مع مراعاة شربها بحيث تكون موزعة على مدار اليوم لإمداد الجسم بالسوائل اللازمة له على نحو كاف.