التشكيلة الحكومية الاسرائيلية والتحديات المرتقبة
 

اسفرت نتائج الانتخابات في الكنيست الاسرائيلي عن توصيات لنتنياهو بتشكيل الحكومة الإسرائيلية وسط قرارات مهمة يعدها نتنياهو ووسط  اعادة احياء صفقة القرن.

وفيما يلي ابرز العناوين الصادرة اليوم الثلاثاء

 

نتنياهو يحصل على 61 توصية بتكليفه بتشكيل الحكومة القادمة

ممثلو "شاس" 

 

مع تقديم توصية "اتحاد أحزاب اليمين" و"يسرائيل بيتينو"، حصل رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، على غالبية 61 توصية من أعضاء الكنيست تكفي لتكليفه بتشكيل الحكومة القادمة.

يشار إلى أن ممثلي حزب "كولانو"، برئاسة موشيه كاحلون، لم يجتمعوا بعد مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، لتقديم توصيتهم.

وكان قد بدأ ريفلين، صباح اليوم، يوما آخر من المشاورات مع ممثلي الكتل التي انتخبت للكنيست الـ21، تمهيدا لإعلان تكليفه لنتنياهو بمهمة تشكيل الحكومة الـ35 لإسرائيل.

ومع انتهاء المشاورات، فمن المتوقع أن يقوم ريفلين بتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة.

وضمن المشاورات التي جرت يوم أمس، قدم كل من الـ"ليكود" و"شاس" و"يهدوت هتوراه" توصيات بتكليف نتنياهو، في حين قدم حزب "كاحول لافان" توصيات بتكليف بيني غانتس. أما تحالف الجبهة والتغيير فلم يقدم أي توصية بتكليف أحد من الاثنين.

وكان ممثلو حزب "العمل" قد قدموا، صباح اليوم، توصية بتكليف غانتس بتشكيل الحكومة، ويتوقع أن تقدم "ميرتس" بتوصية مماثلة. أما ممثلو "يسرائيل بيتينو" و"اتحاد أحزاب اليمين" فكانوا إلى جانب نتنياهو، ويتوقع أن يقدم حزب "كولانو" توصية مماثلة.

في المقابل، فمن المؤكد أن تحالف الموحدة والتجمع لن يقدم توصية بتكليف أحد من الاثنين، سواء نتنياهو أم غانتس.

 

بولتون يحذر إسرائيل من استخدام الشبكات الخلوية الصينية

 

حذر مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، إسرائيل من استخدام الشبكات الخلوية "الجيل الخامس"، خوفا من أن تتمكن الصين من التحكم في حركة البيانات والمعلومات على هذه الشبكات.

ورد تحذير بولتون خلال اللقاء الذي جمعه، مساء الإثنين، بواشنطن بوفد أمني إسرائيلي ترأسه المستشار للأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، مئير بن شبات.

وقال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض بولتون إنه حضر اجتماعا بين فرق الأمن القومي من الولايات المتحدة وإسرائيل.

وكتب بولتون على "تويتر": "لقد عقدنا اجتماعا مثمرا مع فرق الأمن القومي الإسرائيلية والأميركية، وصادقنا على الأولويات الأمنية وناقشنا توسيع التعاون لتأمين شبكات الجيل الخامس والفضاء الإلكتروني لمراقبة العناصر المعادية في الشرق الأوسط".

وحذرت الولايات المتحدة في الأشهر الأخيرة، أصدقاءها في العالم من نشر البنية التحتية الخلوية من الجيل الخامس للشركات الصينية، حيث تعتقد واشنطن أنها ستسمح للصينيين بالتحكم في جميع حركة وتنقل البيانات والمعلومات في هذه الشبكات في أي مكان في العالم.

وظهر هذا الموضوع أيضا في الأشهر الأخيرة في اجتماعات مع ممثلين إسرائيليين، وتشير ملاحظات بولتون إلى أن هذه القضية ستتم مناقشتها أيضا خلال ساعات اليوم الثلاثاء، فيما نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مصادر إسرائيلية رفيعة المستوى، أن "القدس تصغي وتهتم بالتحذيرات الأميركية".

وفي سياق التحذيرات الأميركية، وجه الرئيس، دونالد ترامب، رسالة إلى رئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو، طالبه خلالها بالحد من علاقات إسرائيل المتنامية مع الصين، منعا لتضرر العلاقات الإسرائيلية الأميركية، بحسب القناة 13 الإسرائيلية.

وأتى هذا الطلب الأميركي، خلال اللقاء الذي جمع ترامب بنتنياهو في البيت الأبيض في الـ26 من آذار/ مارس الماضي، ووفقا للقناة، فإن ترامب كان مباشرا مع نتنياهو وقال له: "إذا لم تعملوا على الحد من التغلغل الصيني في إسرائيلي، التعاون المشترك الأمني والاستخباراتي سيتضرر".

وخلال اللقاء أبلغ نتنياهو الإدارة الأميركية أنه على وشك الموافقة على آلية جديدة لمراقبة الاستثمارات الصينية في إسرائيل. وقال إنه "عقد اجتماعات للكابينيت، حول هذه القضية، وتم تأجيل أية خطوة بشأنها بسبب الخلافات الداخلية مع وزارتي الخارجية والمالية في إسرائيل".

 

ليبرمان يوصي بتكليف نتنياهو تشكيل الحكومة القادمة وبشروط

 

قال رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، في مؤتمر صحفي مساء اليوم الإثنين، إنه سيوصي بتكليف بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة القادمة، ولكن بشروط أولها المصادقة على "قانون التجنيد".

وقال ليبرمان إنه إذا كان أمام خياري انتخابات جديدة أو التنازل "قانون التجنيد" فسيختار الخيار الأول. كما اشترط الحصول على حقيبتي وزارتي "الأمن" و"الاستيعاب"، اللتين كانتا من نصيب حزبه في الكنيست السابقة قبل خروجه من الائتلاف الحكومي.

وأشار في حديثه إلى أن الجناح "الحريدي – الحريدي القومي" في داخل اليمين قد ارتفع إلى 21 أو 22 مقعدا، وإنه يعتبر ذلك "تهديدا"، مضيفا أنه يحاول الحفاظ على المنطق السليم حتى في قضايا الدين والدولة، ومن كان غير مستعد لذلك سيتحمل المسؤولية عن عدم تشكيل الحكومة".

وفي تعقيبه على إمكانية تشكيل حكومة وحدة، قال "يجب أن نكون واضحين... حكومة الوحدة تقام بشأن موضوع واحد معين. وتشكيل حكومة وحدة خلاف ذلك سيجعلها حكومة شلل".

يشار إلى أنه بسحب القناة "12" الإسرائيلية، فإن ليبرمان سوف يطلب الاطلاع على اتفاق نتنياهو مع الأحزاب الحريدية مسبقا.

يذكر أن كتلة "يسرائيل بيتينو" حصلت على 5 مقاعد في الانتخابات الأخيرة. ومن المتوقع أن يجتمع مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، يوم غد، لتقديم توصيته بشأن تكليف نتنياهو مهمة تشكيل الحكومة القادمة.

في المقابل، أعلنت كتلتا "شاس" و"يهدوت هتوراه" أنهما لن تساوما في الاتصالات الائتلافية. وأعلن موشيه غفني، رئيس "ديغل هتوراه" (علم التوراة) أنهم سيكونون جبهة موحدة ضد ليبرمان، وأن عدم الاستجابة لمطالبها يعني أنه لن يكون هناك ائتلاف حكومي.

يشار إلى أن الأحزاب الحريدية تطالب بسن قانون تجنيد جديد، يعفي تجنيد طلاب المدارس التلمودية، ويحافظ على استقلالية التعليم الحريدي من رقابة وزارة المعارف، ومواصلة الحرب على عدم تغيير الوضع الراهن بكل ما يتصل بـ"حرمة السبت"، وتخصيص شقق سكنية للعائلات الحريدية، ومعارضة ساحة الصلاة المشتركة في حائط البراق، ورفض مسودة قانون التهوّد.

وتعتقد الأحزاب الحريدية أن ليبرمان هو العقبة أمام الاستجابة لمطالبها.