تماهياً مع النداء الذي أطلقه رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع للتفتيش المركزي والنيابة العامة من أجل التحرّك لوضع اليد على ملف الجمارك، وذلك في كلمته عقب اجتماع تكتل “الجمهوريّة القويّة” الأخير، تقدم عضوا التكتل النائبان جورج عقيص وماجد إدي أبي اللمع بإخبار لدى النيابة العامة التمييزية في بيروت وتناولا ما يجري التداول به عبر وسائل الإعلام من فساد وهدر للمال العام في المديرية العامة للجمارك.

واعتبر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص أننا “قابلنا المدعي العام سمير حمود ووعد بإجراء المقتضى القانوني اللازم بملف الجمارك”. وأكد عقيص من أمام قصر العدل أن الامر لا يتعلق بتوقيت معين، وعندما رأينا وزير الوصاية حاول معرفة ما يجري ولم ننتج أي ملموس عرفنا ان الفيصل فيما يجري هو القضاء. وقال: “مهما فعلنا سيكون لجهات معينة ما تبقى لها لمواجهة القوات اللبنانية واذا رأينا انه واجب تشكيل لجان تحقيق برلمانية سنكون بمثل هذا الاجراء”. ولفت عقيص إلى أن النية لدى التكتل في المجلس النيابي الا يهمل أي قضية وأضاف: “لم نترك أي ملف نشير اليه بأصابع الاتهام”. في السياق نفسه، أوضح عضو تكتل الجمهورية القوية النائب ماجد إدي أبي اللمع أن معركتنا ضد الفساد هي نضال بحد ذاته وسيطال كل من له يد في الفساد.