كشفت النّائب بولا يعقوبيان أنّه تمّ إلغاء لقاء حواريٍّ معها في طرابلس كان مقرّراً عقده يوم السّبت 23 آذار في قاعة "الغوث" - أبي سمراء، بسبب ما وصفته بأنّه "ضغوط سياسية كبيرة". وكتبت يعقوبيان عبر حسابها الخاص على "تويتر"، قائلة: "يسعدني اللقاء بكم غداً في الجنوب. للأسف اللقاء في طرابلس تمّ إلغاؤه بسبب الضغوط السياسية الكبيرة. الشهر المقبل نلتقي في بعلبك ومرجعيون ونلتقي مجدداً في طرابلس لأنّ الدعوات كثيرة من الشمال وعاصمته".