اعتبر المرجع اللبناني السيد علي الامين  أن هذه الجريمة النكراء التي وقعت في نيوزيلاندا هي عمل إرهابي كامل الأوصاف ، وهي مدانة ومستنكرة بأشد عبارات الإدانة والإستنكار، والمطلوب من المجتمع الدولي بأسره أن يتضامن لمواجهة هذا الخطر الكبير والشرّ المستطير الذي يستهدف التعايش السلمي بين البشر . إن الإرهاب ليس شرقيّاً ولا غربيّاً، ولا إسلاميّاً ولا مسيحيّاً، إنه فعل المتعصّبين الأشرار الذين ترفضهم كل شرائع الأرض والسماء. ونتقدم بالتعزية والمواساة إلى ذوي الضحايا وللشعب والحكومة في نيوزيلاندا بهذه الفاجعة الأليمة التي أصابتهم،ونسأل الله الرحمة للضحايا والشفاء للمصابين.