في لبنان دعوات لإقالة مارك زوكربيرغ، واللبنانيون عبر تويتر بدنا الفايسبوك
 

تعطلت خدمة "الفايسبوك" و"الواتساب" في كافة دول العالم لساعات طويلة يوم أمس الأربعاء، في الوقت الذي يعاني فيه موقع "الفايسبوك" حتى الآن من تعطل تقني وُصف بـ "أشد الأزمات" التي عانى منها في تاريخه، بحيث بات أكثر من 2,3 مليار مستخدم في حالة من "الضياع"، مما خلق أزمة غضب عارمة من تعطل الخدمة، متسائلين عن سبب انقطاعها.

ومن جهتها، لم تعلن إدارة "فايسبوك" عن سبب انقطاع الخدمة حتى الآن، واكتفت الشركة في بيان لها قائلة: "ندرك أن بعض الناس يواجهون حالياً مشكلة في الوصول إلى مجموعة تطبيقات فيسبوك"، مضيفةً "نعمل على حل المشكلة في أسرع وقت ممكن".

ومع تعطل الخدمة، واجه المستخدمون أزمة فعلية من دون الفايسبوك، وكأننا أصبحنا في زمن لا يمكننا العيش من دون هذه الوسيلة التي اصبحت جزءاً كبيراً من حياتنا.

 

إقرأ أيضاً: بعد الكشف عن هذه المادة... فتيات لبنان ضحية الإغتصاب

أما في لبنان، فكعادته واجه الشعب اللبناني "الأزمة الفايسبوكية" بأسلوبه المضحك الساخر، وبما أن خدمة كل من الفايسبوك والإنستغرام والواتساب قد تعطلت، لجأ المستخدمون إلى موقع "تويتر" مغرّدين عبر عدة هاشتاغات مثل #تعطل_الفايسبوك ، #تعطل_انستقرام،  #تعطل_الواتساب.

وغرّدت ناشطة قائلة: " قامت قيامة العالم تعطل الفايسبوك يا جماعة ليظهر الامام المهدي يمكن تتعطل كل التكنولوجيا شو بتعملوا ساعته".

وغيرها، غرّد قائلاً: "تعطل الفايسبوك، ووقف الواتساب... بعد في تويتر ما تعطل، الله يخليلنا "توتير".

وكذلك غرّد أحدهم قائلاً: "مارك زوكربيرغ: كانت ليلة قاسية جدّاً على شركتنا ومهندسي "فايسبوك" ولا نعلم ما كان سيجري لولا مساعدة اللبنانيين لنا بنشر الرسالة قبل الساعة ١٢ ليلاً بتوقيت نيويورك الفوقا".

وبعد عودة خدمة "الفايسبوك"، علّق الكثيرون معربين عن فرحتهم بعودة الخدمة، فنشر أحدهم منشوراً قال فيه: "الفايسبوك عليه ضغط... شو الحل؟ نطلب من كل الناس يبعتوا رسالة لكل الناس... يحيا الذكاء!".

وكذلك قال ناشط آخر بطريقة ساخرة، "إقالة مارك زوكربيرغ من ادارة فايسبوك، وتكليف الفريق كامل الوزير بتولي المهمة".