أسماء جديدة على ذمة التحقيق على خلفية قضية الشهادات المزورة
 

أوقِف ليل أمس الثلاثاء، المدير العام للتعليم العالي احمد الجمال، وذلك بناء على إذن من قبل وزير التربية اكرم شهيّب بملاحقته امام القضاء، على خلفية الإشتباه بتورّطه في إعطاء شهادات مزوّرة لعدد من الطلاب، بحيث بادر الوزير شهيب الى تسلم ملف الشهادات المزورة من الوزير السابق مروان حمادة.

 كما واوقِف أيضاً كل من امين سر لجنة المعادلات الكولوكيوم عبد المولى شهاب الدين، وأمينة سر لجنة المصادقات هند رزق، على ذمة التحقيق على خلفية التحقيق في قضية الشهادات المزورة.

وفي هذا السياق، أشارت صحيفة "الجمهورية" إلى انّ "الجمال مشتبه بتورّطه في إعطاء شهادات مزوّرة لعدد من الطلاب المتقدمين الى المدرسة الحربية لقاء مبالغ مالية تم تأمينها بوساطة شقيقه، والتي كشف عنها قبل أسابيع قليلة". وكان النائب العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان قد أبقى الجمال موقوفاً رهن التحقيق في القضية، في وقت سابق اليوم.