مخاوف من توطين النازحين السوريين في أماكن لجوئهم!
 

على خلفية ملف عودة النازحين السوريين من لبنان إلى بلادهم الآمنة في سوريا، وما نتج عن هذا الملف من اختلاف سياسي لبناني داخلي، وكذلك خلاف بين وزارة الخارجية ومفوضية اللاجئين للأمم المتحدة، لطالما برزت معلومات عن عدم وجود رغبة لدى المجتمع الدولي في اعادة النازحين الى سوريا.

وفي هذا السياق، كشفت مصادر نقلاً عن صحيفة "الجمهورية"، انّ "الفاتيكان سبق له ان وجّه رسالة تحذير للبنان من ان ليس لدى المجتمع الدولي اي رغبة في اعادة النازحين الى سوريا".

وأضافت المصادر، أن "هذا الامر تأكّد للبنان وذلك من خلال:

- الموفدين الذين يزورونه.

التقارير التي تَرد من الدول الكبرى، والتي تؤكد انّ ملف النازحين مؤجل".

وأشارت الصحيفة، أن "هذا ما يبعث على الخشية من ان يكون خلف هذا التأجيل تَوجّه لتوطين النازحين السوريين في أماكن لجوئهم، وهو الامر الذي نظّر له بعض مسؤولي الدول الكبرى".

واعتبرت الصحيفة "أن هذا الأمر إذا تبيّن انه جدي، معناه إدخال لبنان في دهليز شديد الخطورة يهدد مستقبله وكيانه".