توقع السيد حسن نصر الله أن الحرب مع العدو الصهيوني باتت قريبة جدا وان الحزب جاهز لها ولا يريدها
 

خلال لقاء له مع الهيئات النسائية في حزب الله اليوم الثلاثاء توقع السيد حسن نصر الله أن الحرب مع العدو الصهيوني باتت قريبة جدا وان الحزب جاهز لها ولا يريدها، أما الاسرائيلي فيريدها ولكنه متردد في اطلاقها خوفا من المفاجآت.

وقالت مصادر مطلعة أن ايران وحزب الله يسعيان لفتح جبهة ضد اسرائيل انطلاقا من الجولان السوري المحتل مع توقع تمددها الى لبنان، على أن تبقى تحت السيطرة ولا ترقى الى مستوى الحرب الشاملة، وذلك بهدف الضغط على الامريكي من بوابة اسرائيل لاستجرار عرض ما يخفف عن الطرفين الضغوطات المالية الهائلة التي باتت تشكل تهديدا وجوديا حقيقيا بالنسبة اليهما. واضافت المصادر أن ايران هي الاكثر ميلا لفتح الجبهة مع اسرائيل وأن الحزب متردد نظرا الى أن بيئته لم تنس بعد مآسي حرب تموز وانها تعاني اليوم من اوضاع معيشية صعبة، ولكنه في النهاية مضطر للالتزام بالقرار الايراني.