هكذا تجرأ موظفو الاوقاف الاسلامية على المطالبة بتعويضاتهم بعد عشرين عاما
 

تتناقل مواقع التواصل الإجتماعي بيانا صادرا عن موظفي دائرة الأوقاف الاسلامية يناشدون فيه مفتي الجمهورية "الشيخ عبد اللطيف دريان" بالمبادرة لإنصاف الموظفين الذين تعددت قضاياهم  فمن هو متعاقد أو مكلف ومن هم من دون رواتب ومن هم لم تشملهم مقررات  السلسلة الجديدة.

 

وفي معلومات خاصة لموقع لبنان الجديد فإن هناك بعض الموظفين لم يتقاضوا رواتبهم منذ ما يقارب السنتين، وهم خطباء ومؤذنون في عكار، وأما موظفي دوائر الاوقاف الذين يعملون منذ عشرين عاماً، فلم تشملهم تقديمات سلسلة الرتب والرواتب، رغم أن القانون يجيز دفع رواتبهم على مبدأ السلسلة الجديدة.

 

مطالب عمرها عشرون عاماً يمكن أن تتحقق بشطبة قلم، أما المواكب وزيادات الرواتب بنسبة 73%، ومخصصات شهرية، كلها تؤمنها الدولة للرؤساء والمسؤولين في الاوقاف ودور الإفتاء وغيرها.