بكركي تدعو لحرب شرسة ضد الفساد، وتؤكد مراقبة كل ما يجري، وأنها لن تسكت عن التجاوزات
 

بعد ان حاز الفساد على اهتمام القوى السياسية منذ تشكيل الحكومة اللبنانية، دخلت بكركي على خط محاربة الفساد أيضاً، بحيث دعت أوساط البطريركية المارونية في بكركي، نقلاً عن صحيفة «الجمهورية» إلى "إطلاق حرب شرسة ضد الفساد وبلا هوادة".

مشيرةً إلى "أنّ البطريركية المارونية تراقب كل ما يجري، ولن تسكت عن التجاوزات أو تسمح بنَهب الدولة مجدداً وإفقار الشعب".

وفي رسالة واضحة لمحاربي الفساد، قالت الأوساط: "نسمع كثيراً عن نيّة القوى السياسية محاربة الفساد، لكن العبرة في التطبيق وليس في الكلام، لأنّ التجربة مع غالبية الطبقة الحاكمة لا تشجّع، لذلك ندعوهم الى عدم اللعب في مصير البلاد والعباد".

وأكدت الأوساط أنّ "خطوة تأليف الحكومة مهمّة جداً، وكان يجب ان تؤلف بعد تكليف الرئيس سعد الحريري بأيام وليس بأسابيع، لكن للأسف كل ما جرى أوصلنا الى ولادة قيصرية بعد 9 أشهر".

مذكرةً، "بكل ما كان ينادي به البطريرك مار بشارة بطرس الراعي خلال الأشهر الماضية، والتحذير من انفجار الازمة المعيشية، وانتشار الفساد واهتراء مؤسسات الدولة وسرقة المال العام".