ما جديد قضية النفايات الطبية في بلدية بعلبك؟
 

لا تزال قضية النفايات السامة والنفايات البلدية في بعلبك مثار جدل واسع في منطقة بعلبك بين البلدية ومواطنين ممن اعتبرتهم البلدية يسيؤون إلى سمعتها وينشرون الأخبار الكاذبة عن النفايات الطبية لمستشفيات المنطقة. 

وجاء في بيان الاجتماع الذي عقد في بلدية دورس:   عُقد في مبنى بلدية دورس صباح اليوم إجتماعاً مخصصاً للبحث بمشكلة النفايات الصادرة عن مستشفيات البلدة بحضور كل من: رئيس بلدية دورس العميد نزيه نجيم ونائبه الأستاذ مروان كنجو، نائب رئيس إتحاد بلديات بعلبك الأستاذ شفيق قاسم شحادة، عضو بلدية بعلبك الحاج فؤاد بلوق، مدير مستشفى المرتضى الأستاذ عباس حجازي ، الحاج حيدر شيرازي والسيدة إيمان بيان مندوبين عن مستشفى دار الأمل.

العميد نجيم رحب بالحاضرين وأكد أن البلدية ملتزمة تماماً بضرورة نقل النفايات من المستشفيات إلى معمل الفرز في بعلبك مشدداً على ضرورة مراعاة الشروط الصحية والبيئية، كما ثمن الدور الإنساني والخدماتي التي تقوم به المستشفيات في المنطقة، وأمل من إدارتي المستشفيين الإهتمام بالحالات الخاصة التي توصي بها البلدية خصوصاً للطبقة الفقيرة لدى دخولها المستشفى.

الحاج فؤاد بلوق شكر العميد نجيم على استضافته وعبر عن أسفه لحملة التشويه التي استهدفته واستهدفت بلدية بعلبك واتهام المستشفيات بدفع مبالغ مالية مقابل التخلص من النفايات الطبية في مطمر الكيال، وأكد على أن بلدية بعلبك كانت وما زالت على استعداد تام لاستقبال نفايات المستشفيات في معمل الفرز بشرط عدم احتوائها أي نفايات طبية مهما كان حجمها، وشدد على إدارتي المستشفيين بأن إدارة معمل الفرز ستكون مضطرة لإرجاع حمولة النفايات إلى أي مستشفى يخالف المعايير على الرغم من عدم وجود مخالفات سابقة بهذا الخصوص.

بدورهم ممثلو المستشفيين أكدوا بأنهم يقومون بإرسال النفايات الطبية إلى جمعية Arc En Ciel التي تقوم بمعالجتها بطرق حديثة، كما قدموا للبلدية نسخاً عن العقود والمستندات والفواتير التي تتكبدها كل مستشفى شهرياً لقاء معالجة هذه النفايات ونفوا نفياً قاطعاً أن تكون أي من المستشفيين قد خالفت الشروط البيئية أو أن تكون نفاياتها تحتوي على أية نفايات طبية، وشرحت المتخصصة السيدة إيمان بيان بشكل موجز عن كيفية التمييز بين النفايات الطبية وغير الطبية وأبدت استعدادها للقيام بورشة عمل تدريبية لعمال معمل الفرز لعدم الوقوع في الإشتباه بما هو طبي وغير طبي. 

إقرأ أيضًا: بلدية بعلبك تكذب على مواطنيها في قضية النفايات السامة وموازنة البلدية وإليكم التفاصيل

واستنكر ممثلو المستشفيين حملة التشويه المنظمة التي طالتهم وطالت بلدية بعلبك داعين وسائل الإعلام إلى تبيان الحقائق والقوى الأمنية للكشف على المفترين ولعدم الإنجرار وراء الشائعات التي تصدر عن بعض الناشطين على شبكات التواصل الإجتماعي.

وجرى الإتفاق أخيراً على إعادة مباشرة رفع النفايات من المستشفيات إلى معمل الفرز في بعلبك بشكل طبيعي.

وبعد قليل نشر ناشطون من اهالي بعلبك البيان التالي:

بعد هذا البيان نقول يكاد المريب يقول خذيني.

أولاً نتساءل لِمَ البلدية أحجمت عن جمع نفايات المستشفيات كل هذه المدة ؟وإذا سلّمنا أن التقصير من قبل البلدية فلماذ يتم نقل النفايات تحت جنح الظلام ولماذا قيل للسائق لا نستطيع التأجيل إلى الغد؟ وإذا لا تريد الحضور سنتصل بسائق آخر وهذا ما هو موثق في إفادة السائق.

يا سادة نحن لا  نصوب عليكم كأشخاص ولكن نحن نصوب على الفساد واللبيب من الإشارة يفهم.

لقد قلتم في بيانكم أنكم ستعملون على إرسال النفايات الى معمل الفرز ببعلبك وحتى هذه التهريبة تشكل خطراً على الصحة لأن النفايات الطبية يجب ان تحترق وفي شي اسمو بالفرنسي brulage de dechets medicaux

أخيراً إن عدم حضور العميد اللقيس في هذا الإجتماع أكبر دليل على صحة من نشرنا.

وبما أنكم تطالبون بكشف ومحاسبة المفترين حسب إدعاءاتكم نعم نحن نطالب بفتح تحقيق مع المعتدي على المستخدم بالبلدية ولماذا هذا الإعتداء وسنقدم وننشر تصوير الفيديو الذي بحوزتنا والكلام الواضح والذي يشير الى تهديد بشأن مكب الكيال وسنوصل التحقيق إلى أبعد مدى.

نحن سندعوا المجتمع المدني في بعلبك لتشكيل لجنة مراقبة وعلى البلديات أن تتعاون مع هذه اللجنة وذلك لمراقبة النفايات الخارجة من المستشفيات؟