موسكو دخلت على خط الاتصالات في قضية هنيبعل القذافي وهذه ابرز التفاصيل
 

على خلفية قضية توقيف هنيبعل معمر القذافي في بيروت، أكد مصدر لبناني رسمي رفيع نقلاً عن صحيفة "الشرق الأوسط"، "دخول موسكو على خط الاتصالات، لجلاء الحقيقة حول الأسباب الكامنة لاستمرار التوقيف الاحتياطي لهنيبعل معمر القذافي في بيروت، بذريعة كتم معلومات تتعلق بملف جريمة إخفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه في ليبيا في آب عام 1978".

وفي التفاصيل، كشف المصدر للصحيفة" أن الحكومة الروسية بعثت برسالة في هذا الخصوص إلى الحكومة اللبنانية مبديةً استعدادها لتأمين انتقال هنيبعل القذافي إلى العاصمة الروسية والإقامة فيها تمهيداً لمنحه الجنسية الروسية".

لافتاً إلى أن "موسكو تتواصل حالياً مع النظام في سوريا الذي كان طلب في رسالة حملها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم إلى الرئيس نبيه بري، بأن يتدخل للإفراج عن هنيبعل القذافي".

وأشار المصدر ذاته، أنّ "اللواء إبراهيم  كان التقى هنيبعل القذافي في سجنه في شعبة المعلومات".