أشار النائب بلال عبدالله في تغريدة على حسابه عبر "تويتر" الى أن "بعد سلسلة التضييق على الإعلام الحر، نشهد اليوم محاولات خنق الصوت النقابي الوطني، وكلها مؤشرات تدل على تخبط السلطة، وغياب ثقافة تقبل الرأي الأخر".
 
وأضاف:"سنبقى كحزب تقدمي اشتراكي ندافع عن حرية الرأي والتعبير وعن العمل النقابي الذي يلامس وجع الناس ويعبر عنه".
 
وتوجه الى رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر بالقول:"نحن متضامنون معك". 
واستدعى مكتب جرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي، يوم أمس رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر، للتحقيق معه على خلفية دعوى مقدّمة من وزير الاقتصاد رائد خوري، على خلفية القدح والذم.  وكان الأسمر اتهم وزير الإقتصاد بالوقوف وراء صفقة عدادات الكهرباء، غير أن خوري طلب من الأسمر بتقديم براهين تؤكد كلامه، معتبراً أنه "يتلطى وراء الاتحاد العمالي العام". الى ذلك، أعلن رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر في حديث لـ "صوت لبنان 100.5"، أنّه "لن يمثل أمام مكتب جرائم المعلوماتية بعد شكوى وزير الاقتصاد وليصدروا مذكرة توقيف بحقي". وأشار الى أن "التضامن سيكون في مقر الاتحاد العمالي العام". 
 
Bilalabdallah18