ابتكر باحثون في شركة هواوي تطبيقاً يعتمد على الذكاء الاصطناعي لتحويل النصوص في قصص الأطفال إلى لغة الإشارة لمساعدة الأطفال الذين يعانون من الصمم في التواصل مع الآخرين. ويمكن تحميل التطبيق "ستوري ساين" أي "القصة بلغة الإشارة" على الهاتف المحمول أو الكمبيوتر اللوحي وتغذيته بالقصص التي تثير اهتمام الطفل.

ويتضمن التطبيق الإلكتروني نموذجاً مجسماً على شكل فتاة تستخدم لغة الإشارة لقراءة كلمات القصة مع ظهور النص الأصلي مكتوبا أسفل الشاشة. وكلما قام الشكل المجسم بعمل الإشارة الدالة على كلمة ما، يتم تظليل هذه الكلمة على الشاشة، مما يساعد الطفل على الربط بين الإشارات والكلمات، وهو ما يضفي طابعا تعليميا على التطبيق، بما دوره الترفيهي. ومن مزايا هذه الفتاة الكرتونية أنها تستخدم تعبيرات الوجه وإشارات الجسم لنقل المشاعر والانفعالات المختلفة خلال أحداث القصة، لمساعدة الطفل على فهم المعني الحقيقي للكلمات في سياق القصة. وتم تطوير هذا التطبيق الإلكتروني بدعم من الاتحاد الأوروبي للصم، والجمعية البريطانية للصم، وهو متوافر مجاناً على نظامي تشغيل "أندرويد" و"آبل"، وتم إنتاجه بعشر لغات مختلفة في عشر دول أوروبية. ويقول المطورون إنه إذا ما حقق هذا التطبيق انتشاراً، فسوف يتم توفيره في مزيد من المناطق بلغات أخرى.