كشفت وثائق قضائية يوم أمس الجمعة، أنّ محكمة في نيويورك أصدرت مذكرة اعتقال بحقّ المديرة المالية لشركة "هواوي" الصينية العملاقة للتكنولوجيا وابنة مؤسّسها رن زتشنغفي المهندس السابق في "جيش التحرير الشعبي الصيني"، مينغ وان تشو، في 22 آب، وطالبت باحتجازها للمثول أمام المحكمة لمواجهة اتهامات في الولايات المتحدة. محاكمة ضابطة استخبارات أميركية.. ساعدت صديقها السوري! وهاب أمام القضاء اليوم .. والاّ

وقالت الوثائق إن الولايات المتحدة علمت في 29 تشرين الثاني، أنّ مينغ ستتوقف في فانكوفر وهي في طريقها لدولة أخرى يعتقد أنّها المكسيك.

وكانت مينغ وانتشو البالغة 46 عاماً قد أوقفت في مدينة فانكوفر في الأول من كانون الأول، خلال تبديلها للطائرات في كندا في أثناء توجهها في رحلة من هونغ كونغ إلى المكسيك، ما أدّى إلى عودة التوتر بين الولايات المتحدة والصين بعد توافقهما على هدنة في حربهما التجارية.

وبعد جلسة استماع في محكمة بريتش كولومبيا استمرّت طوال النهار، قام القاضي بتأجيل النظر في طلب إطلاق مينغ بكفالة إلى الإثنين، وهي ستبقى حتى ذلك الحين قيد التوقيف.   وطلب محامي الحكومة الكندية جون جيب - كارسلي من المحكمة رفض إطلاق سراحها بكفالة، لاعتباره أنّ مينغ متهمة "بالتآمر للتحايل على عدّة مؤسسات مالية"، وفي حال إدانتها سيحكم عليها بالسجن لأكثر من 30 عاماً.   وتمّ توقيف مينغ في كندا في اليوم الذي عقدت فيه قمة بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونظيره الصيني شي جينبينغ، اتفقا خلالها على هدنة في الحرب التجارية المستعرة بين البلدين.