نتانياهو: هناك احتمال جدي بأن نتحرك داخل لبنان
 

نقلت قناة "سكاي نيوز عربية" عن رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​، أنّ "هناك احتمالًا جديًّا بأن نتحرّك داخل ​لبنان​".

 
ورأى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع، في حديث الى موقع "القوات اللبنانية" الالكتروني، أن "الوضع في الجنوب أصبح دقيقا، وفي هذه الحال على الحكومة المستقيلة ان تجتمع فورا".

 

وأضاف: "هناك اجتهاد واضح في هذا الخصوص صادر عن مجلس شورى الدولة في العام 1969"، داعيا "الحكومة المستقيلة ان تجتمع بشكل طارئ لتداول ما يجري في الجنوب وتأكيد التزام لبنان بالقرار 1701".

 

وتابع: "إن على الحكومة الاستناد إلى التقرير الفني المنتظر صدوره عن بعثة قوات "اليونيفيل" التي كلفت أمس التحقيق بوجود أنفاق على الحدود اللبنانية من عدمه. فإذا خلص قرار اللجنة إلى عدم وجودها فعلى الحكومة ان تقوم بحملة ديبلوماسية دولية خصوصا في أروقة مجلس الأمن لتوضيح ذلك.

 

وإذا كان التقرير يشير إلى وجود أنفاق، فعليها ان تطلب رسميا من "حزب الله" التوقف عن أي اعمال من شأنها ان تشكل خطرا على لبنان واللبنانيين، وإعادة تذكيره بان القرارات العسكرية والأمنية منوطة حصرا بالحكومة اللبنانية". 

 
فيما تلقى العديد من مواطني ​بلدة كفركلا​ وبعض القرى المجاورة في منطقة ​مرجعيون​ رسائل صوتية يعتقد أنها اسرائيلية المصدر تقول: يوجد في محيط منازلكم انفاق عمل "​حزب الله​" على حفرها مما يعرض سلامتكم للخطر وعليكم أخذ الحيطة والحذر".
 
من جهة أخرى ،لفت رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ في كلمة له خلال اضاءة ​شجرة الميلاد​ في ​القصر الجمهوري​ الى أن "الطفل هو المخلص، وبه اكتملت العائلة المقدسة، وهذا العيد هو عيد العائلة، عيد الفرح والسلام"، مضيفا: "نتأمل هذه ​السنة​ أن يعود الفرح الى قلوب الناس على الرغم من أننا نمر بظروف صعبة".
 
وأشارت مصادر  صحفية،  بأن "اعضاء المكتب السياسي في حزب "​الكتائب​ اللبنانية" اسعد عميرة وعبدالله ريشا وشادي معربس قد استقالوا من مناصبهم في الحزب"، لافتة إلى أن "هذه الإستقالة تأتي على خلفية اعتراضات قدّموها الأعضاء عقب ​الإنتخابات النيابية​ الماضية".

وأوضحت المصادر أنه "بعد الإنتخابات النيابية بأسبوع، عقدت خلوة للمكتب السياسي للكتائب وتم الاعتراف من قبل الجميع بوجود أخطاء في خوض ​الانتخابات​"، مشيرة إلى أن "اللجان السياسية لم تقم بأي اجراء نتيجة هذه الأخطاء وماطلت كثيراً إلى ان قرروا مؤخراً إقامة مؤتمر عام لاتخاذ الاجراءات، وهذا دليل عن أن ما سيحصل هو شكلي وصورة جديدة للمماطلة في اتخاذ الاجراءات الضرورية".

 
ونفى وزير العدل السابق اللواء أشرف ما أوردته الـ"MTV" عن اتصاله بالوزير وهاب وقال في تغريدة له على حسابه في "تويتر": "ما نشرته الـ"MTV" عن اتصالي بالوزير السابق وئام وهاب غير صحيح ومختلق ومدسوس".

وأضاف" "كنت أتمنى على الـ"MTV" الاتصال بي للتأكد من الخبر قبل بثه. وأجزم ان من يقف وراءه يهدف الى الهاء الرأي العام برواية كاذبة".

 
فيما أكد عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" النائب السابق مصطفى علوش في بيان بأنه "لا يملك اي معلومة بخصوص معرفة فخامة رئيس الجمهورية بالعملية التي قامت بها القوى الأمنية في الجاهلية، وقد استند في كلامه الى اجتهاد شخصي وتحليل منطقي بان اي عملية ذات طابع دقيق يفترض ان تكون بعلم القائد الأعلى للقوات المسلحة".

 

وأوضح أن "القضية هي قضية دولة بكل مكوناتها ضد الخارجين عن القانون ولا يمكن للدولة ان تقف موقف الحياد عندما تقوم القوى الأمنية بواجباتها".

 
وانعقدت اليوم بتاريخ 6/12/2018 جلسة قضائية أمام قاضي التّحقيق في بيروت جورج رزق بقضية الفساد في الضّمان الاجتماعي والمرتبطة بسلسلة الارتكابات الفظيعة بحقّ مؤسّسة الضّمان والّتي أثارها تحالف متحدون في "الشّكوى الأمّ" أمام النّيابة العامة المالية. حضر الجلسة كلّ من علي شقير وابراهيم بيضون والمحاميان الأستاذان منير الزغبي ورولا بكاسين بوكالتهما عن سمير عون ووديعة توما (وكيلها الأستاذ زياد أسود). لم يتمّ سوق المدعى عليه جورج بعينو فطلب قاضي التحقيق تبريراً خطياً لذلك من المراجع الأمنية المختصّة. هذا وقد قرّر قاضي التّحقيق في وقت سابق ضمّ الشّكوى المتعلّقة بالمدّعى عليهم المذكورين بجرم تزوير براءات ذمّة صادرة عن الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي إلى شكوى أخرى أمامه موضوعها تبييض أموال وإتجار بالمخدّرات واستعمال مزوّر وذلك للصّلة المباشرة بين الشّكويين وتحديداً استعمال براءات الذّمة المزوّرة في كلّ هذه الجرائم. أمهل القاضي رزق المدعى عليهم ووكلائهم 15 يوماً للتّقدم بمذكرات دفوع شكلية عند الاقتضاء، مع مهلة مماثلة للجهة المدعية (تحالف متحدون) للجواب حيث حدّد نهار الأربعاء 16/1/2018 موعد جلسة لإصدار القرار بالدّفوع تمهيداً لتعيين جلسة استجواب للمدعى عليهم بالذّات.

يُذكر أنّ الجرائم المرتكبة بخصوص تزوير براءات الذّمة هي نفسها الجرائم المرتكبة في قضايا أخرى من بينها قضيّة "الشّكوى الأمّ" الّتي تقدم بها "متحدون" أمام النيابة العامة المالية، وأخرى ما تزال مطروحة أمام محكمة الجنايات في بيروت، وأخرى عالقة أمام المحامي العام الاستئنافي في بيروت رجا الحاموش ضد سمير عون لم يصدر فيها قرار بعد.

وكان قد صدر إذن بملاحقة سمير عون عن وزير الوصاية على الضّمان محمد كبارة في الدعويين أمام القاضيين رزق وحاموش، إلّا أنّ وزير العمل كان ومازال متمنّعاً عن منح الإذن المتعلّق بالشكوى الأم لملاحقة سمير عون (القضيّة الأهمّ)، وذلك على الرغم من إرسال النائب العام المالي القاضي الدكتور علي براهيم لطلب الاذن في 14/6/2018 كما وإرسال تأكيد بتاريخ لاحق بظلّ عدم ورود جواب من وزير العمل الوصي على الضمان، وبهذا الخصوص وبعد مراجعات متكرّرة لمكتب ومستشاري الوزير دون جدوى، كانت قد اجتمعت الدكتورة فاتن رعد من تحالف متحدون مع وزير العمل يوم السبت الفائت في 1/12/2018 بغية استنفاد كلّ وسائل المراجعة المتاحة بخصوص الإذن المذكور، وقد وعد الوزير بمتابعة الموضوع والاتصال بالنائب العام المالي الدكتور علي ابراهيم لتسهيل منح الإذن إلّا أن ذلك لم يحصل. 

وبما أنّ استفحال الفساد في مؤسسات الدّولة ومنها مؤسسة الضّمان  قد دفع بالبلد الى الانهيار الفعلي حيث لا يختلف اثنان على توصيف الوضع المزري القائم بعدما تمّ نهب الخزينة بالكامل ووضع مؤسسة الضمان الوطني الاجتماعي التي يستفيد منها مليون ونصف لبناني على شفير الهاوية وبعد كل المراجعات الحثيثة التي لم تفض الى نتيجة ملموسة بخصوص طلب الإذن بوجه سمير عون المتعلق بالشكوى الأمّ، والتزاماً من التحالف بمتابعة قضاياه حتى النهاية واللجوء الى شتّى الطرق اللازمة، يدعو التحالف الى اعتصام أمام مبنى وزارة العمل يوم الجمعة القادم في 14/12/2018 في تمام السّاعة الحادية عشرة ق.ظ. وذلك احتجاجاً على تمادي وزير الوصاية محمّد كبّارة بتغطية عرّاب نهب الأموال العامّة في الضّمان الاجتماعي سمير عون وللمطالبة بمنح الإذن بالملاحقة ضده بخصوص الشكوى الأمّ وأيضاً بتكرار طلب التحالف كفّ يد عون كحدّ أدنى أمام هول الارتكابات التي قام بها الأخير.

 

 
 
 
عربيا وإقليميا :
 
 

لفت وزير الخارجية الإيراني ​محمد جواد ظريف​ إلى أن "​طهران​ ستعاقب الإرهابيين وأسيادهم على أفعالهم".

وكانت قد نقلت مواقع إيرانية أن جماعة "أنصار الفرقان" تبنت مسؤولية الهجوم الذي قتل فيه ثلاثة أشخاص في هجوم نفذ بسيارة مفخخة في مدينة تشابهار الساحلية جنوب شرقي إيران.

فيما أفادت وكالة "إرنا" الرسمية، نقلا عن مصدر مطلع، بأنه "یحتمل أن یكون الهجوم انتحاريا على مقر الشرطة في تشابهار"، وأن "أصوات إطلاق النار سمعت من مقر الشرطة". ونقلت الوكالة كذلك عن رحمدل بامري حاكم مدینة تشابهار أن "الإرهابیین هاجموا مقر شرطة تشابهار بسیارة تحمل مواد متفجرة".

يذكر ان جماعة "أنصار الفرقان" هي منظمة مسلحة من البلوش في إيران ، تنشط في سيستان وبلوتشستان في جنوب ايران.

 
وأكدت القيادية في الاتحاد الوطني الكردستاني ريزان الشيخ اليوم الخميس، أنه لا توجد فرصة حاليا للتصويت على الوزراء الثمانية المتبقين في حكومة عادل عبد المهدي.
وقالت الشيخ لـRT: "الخلافات تحتدم بين الأحزاب السياسية وخاصة حول منصب وزير الداخلية، فما زال الإصرار على تسلم فالح الفياض للمنصب ولا يزال هناك إصرار يرفض وجوده"، مبينة أن "هذا هو السبب الرئيسي في تأخر التصويت على الوزراء".
 
وأضافت: "من المستبعد جدا أن يتم إكمال صياغة الحكومة قبل نهاية العام الحالي".
 
 
 
دوليا :
 

اقترح الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ على الدول الأعضاء في الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، "العمل على وضع بنية تحتية مشتركة للتعاملات المالية، بهدف تعزيز سيادة أعضاء الاتحاد الاقتصادية"، مشيراً إلى أن "إنشاء مثل هذا البنية التحتية، المعتمدة على التقنيات المالية الحديثة، سيتيح زيادة استقرار أنظمة الدفع الوطنية لدول الاتحاد، ويجعلها أقل تبعية للدولار والعملات الأجنبية الأخرى".

ولفت إلى أن "هذا يعني الارتقاء بالسيادة الاقتصادية بكل معنى الكلمة"، واصفاً اتفاق توحيد تشريعات السوق المالية الذي تم التوقيع عليه في أيلول الماضي، بأنه "خطوة كبيرة في صياغة ​الفضاء​ المالي المشترك لبلدان الاتحاد".

 
وكشف رئيس ​الحكومة​ الفرنسية ​إدوار فيليب​ أن "65000 عنصر من ​الأمن​ الفرنسي سينتشرون في البلاد السبت المقبل تحسبا لموجة ​احتجاجات​ جديدة".