وهاب: لم أعد أعرف اذا كان سعد الحريري يصلح لمنصب رئاسة الحكومة
 

أعلن رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق وئام وهاب، محمد بو ذياب أول شهيد لجبهة المقاومة ضد سرقة المال العام والفساد، لافتا إلى ان "البعض يلومني على بعض المفردات، كلمات تعتبرونها قاسية أو نابية"، سائلا "هل ثمة واقع ساقط أكثر من الواقع الذي نعيش فيه؟ أليس الواقع المعيشي الذي تعانوه ينذر بالخراب؟ ألا تسبّون الدولة آلاف المرات بسبب ترد الخدمات وبنى التحتية؟". وأشار في مؤتمر صحفي إلى ان "كلماتي ثورة تشبه الواقع فأنا لم أعتد أن أمارس على الناس الذكاء العاطفي نفاقا وتملقا".

وتوجه إلى أبناء الجبل والشوف بالقول: "حاولت ان أمثل سيرتكم التاريخية العطرة في المقاومة والانماء للعروبة وقد وضعت أمامي خطوطا حمراء وثوابت لم وان أحيد عنها، ثوابت خدمة الأهل، وقررت دائما ان الإستقرار في الجبل خط أحمر". وأضاف "لتكن الدولة حكما بيننا والقانون هو الغطاء الذي يظللنا جميعا"، مشددا على انه "لا يوجد عداوة بيننا وبين الحزب التقدمي الإشتراكي بل خصومة سياسية نرديها شريفة لخدمة أهلنا"، وقال: "عهدنا ان نتابع القضية التي استشهد من أجلها محمد يو ذياب".

وتوجه إلى رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بالقول: "كنا نقول بأنه لديه ميزتان، الأولى انه لا يحمل دما علي يده، واليوم تلطخت جبهته بالدم وسقطت هذه الميزة، أما الميزة الثانية انه كان جديدا في السلطة ولم يتورط بالفساد وقد سقطت هذه الميزة الثاثية، واليوم لم أعد أعرف اذا كان سعد الحريري يصلح لمنصب رئاسة الحكومة".

وقال وهاب أن " هناك توجه لدى قوى ٨ آذار للضغط على حزب الله لسحب التكليف من الحريري ".

 

وتوجه وهاب بشكر كبير إلى "جيشنا البطل، هذا الجيش الذي أثبت أنه حام للسلم الأهلي، هذا الجيش الذي أثبت انه حام لكل الفرقاء في لبنان، التحية للجيش قائدا وأفرادا ومديرية مخابرات خاصة لأنها تابعت الموقف بكل تفاصيله ولو لم ينتشر الجيش لكنا أمام مشهد آخر". وأضاف "أنا أثق بالقضاء العسكري الذي تسلم القضية حتى لا تضيع القضية ويصبح القاتل هو القضية".

 
من جهة أخرى ،التقى رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو رئيس كتلة حركة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني محمود الزهار على رأس وفد من اعضاء المجلس، يرافقه ممثل الحركة في لبنان علي بركة ومسؤول العلاقات الدولية اسامة حمدان، بحضور النائب السابق غازي العريضي وعضو مجلس قيادة الحزب الدكتور بهاء ابو كروم.

 

بعد اللقاء قال الزهار: قمنا بزيارة للاخ وليد جنبلاط صاحب العلاقة الوطيدة الوطنية للبنان وفلسطين وشرحنا اوضاعنا المأساوية التي تلخص بحصار اجرامي ظالم غير قانوني وما نعانيه على المستوى الانساني والوطني وايضا رؤيتنا في برنامج المقاومة التي اكدت على حقنا في تحرير فلسطين كما تحررت كل البلاد العربية والافريقية وغيرها وكما سمعنا من الاخ جنبلاط ان فلسطين هي الجزء الوحيد الباقي تحت الاحتلال. شرحنا الوضع في قطاع غزة واستمعنا الى كلام طيب داعم للقضية الوطنية الفلسطينية يحمل الامل ويعزز قناعاتنا بأن المستقبل لنا وبأن كل ما هو ظالم بما فيه الاحتلال الاسرائيلي الى زوال. واكدنا على ما جرى في انتخابات 2006 اننا الممثل الشرعي الاصيل بناء على نتائج الانتخابات وبناء على المواضيع التي نحملها ورؤيتنا لقضيتنا الوطنية، ارضنا كل الارض شعبنا كل الشعب سلطتنا التي تأتي بالانتخابات وليس بالادعاءات. ولذلك الجلسة بالنسبة لنا ملهمة ومفيدة، وتجربتهم هي ملهمة ايضا لكل الشعوب التي تسعى الى تحرير ارضها. طرحنا معاناتنا على المستوى الانساني واعتقد ان هذا اللقاء من اللقاءات التي تعتبر ناجحة للتأكيد على شرعية الانتخابات الفلسطينية التي فازت فيها حركة المقاومة الاسلامية حماس وايضا على شرعية برنامجها المقاوم وعلى شرعية حفاظها على حق الشعب الفلسطيني في كامل ارضه. وان شاءالله ان يكتب الله للمضيف الكريم زيارة فلسطين محررة.

 

من جهته قال جنبلاط: ورثت بالدم قضية فلسطين وهذا كان ارث كمال جنبلاط، وسأركز على بعض النقاط. النقطة الاولى ان يُحضّر في الامم المتحدة لاعتبار حركة حماس حركة ارهابية هذا مرفوض. ويجب على الدولة اللبنانية ان ترفض هذا الامر ايضا. حركة حماس حركة تحرر وطني ضد الاحتلال الصهيوني الغربي الذي هو اقدم استعمار من القرن العشرين الى القرن الواحد والعشرين، اقدم استعمار على ارض في العالم وهي الارض العربية المقدسة كل فلسطين.

النقطة الثانية هناك نداء اوجهه الى العرب الدروز في فلسطين، عاجلا أم آجلا الاحتلال سيزول، لذا لا تلطخوا سمعتكم وتاريخكم العربي المجيد بالتعاون مع السلطات الصهيونية ضد الشعب الفلسطيني الأبي، هذا هو ندائي الى العرب لفلسطين المحتلة، هذا هو املي بأن ينتفضوا وانتفض البعض، لكن هناك من يتعامل ضد الشعب الفلسطيني وضد اهل غزة، تذكروا احتلال الجزائر، دام مئتي سنة ثم زال، وكم من متعامل ذهب مع الاحتلال او قتل بعد الاحتلال، تذكروا هذا لان اصلكم عربي وجهادكم عربي وتاريخكم عربي. واهلا وسهلا بوفد حماس في دار كمال جنبلاط ونتمنى ان نستمر وندعمكم بما تيسر لنا من امكانات في هذا النضال الطويل ولا بدّ ان النصر عاجلا ام آجلا قريب.

 

وشدد رئيس حزب "الكتائب" النائب ​سامي الجميل​ على انه "لا نقبل بأن يجر حزب الله لبنان إلى مواجهة جديدة مع اسرائيل".

وأشار في حديث لقناة "العربية" إلى ان "موضوع الحكومة بالنسبة لنا موضوع عار على لبنان، فبعد 6 أشهر من الانتخابات النيابية وبظل تقاسم الحصص وبظل تحديات كبيرة اقتصايدة وأمنية وسياسية لا يجوز ان يترك البلد بهذا الوضع". وأضاف "نريد تشكيل حكومة اختصاصيين غير سياسية لادارة البلد اقتصاديا واجتماعيا".

 
فيما شدد تكتل "لبنان القوي" على "ضرورة الإسراع في ​تشكيل الحكومة​"، مشيراً الى ان "الحلول كثيرة لحل الحقد ونحن ملتزمون بتحرك رئيس التكتل ​جبران باسيل​ ونعتبر أن الحلول متوفرة دون أن يشعر أحد بالاستهداف وبالتالي المفروض ان نتوصل الى قواسم مشتركة دون تأخير"، لافتاً الى انه "لا لزوم لنكرر كم هو ضروري تشكيل الحكومة، فنح نرى التحديات الأمنية على الحدود وهناك تحديات اقنصادية مهمة ونحن مستمرون بالمسعى الذي نقوم فيه بذات الروحية بدون أي محاولة للتعرض لحقوق أحد"، معتبراً أن "التضحية ضرورية واطلاق عمل السلطات التنفيذية اليوم حاجة ملحة".  

وفي بيان له عقب اجتماع التكتل تلاه النائب ابراهيم كنعان، أوضح التكتل أنه "بحث بموضوع المجلس النيابي والقوانين، وبحثنا بموضوع تشكيل لجنة مكافحة الفساد التي لها علاقة بمكافحة الفساد في عقود النفط والغاز وكل هذا يحتاج الى مرجعية، وعندما تفذ فهذا يهيء لاستعادة الثقة بلبنان وبالمسؤولين في كل من يتولى الشأن العام، ولا حصانات لأحد ولا موجب للتحفظ لأحد".  

وأشار الى "اننا نتمنى تكامل الحكومة مع العمل التشريعي الذي نقوم به ليعطينا ذلك حضورا أقوى على الساحة الدولية، والمستثمر يتطلع الى هذه المسألة".  

لفت التكتل الى "اننا تعرضنا لعدد من المقترحات الجديدة كما تحدثنا عن اطلاق برنامج مكافحة الفساد، وما هو التصور المستقبلي بمكافحة الفساد".

 
وأكد وزير الصحة في حكومة تصريف الاعمال غسان حاصباني ان وزارة الصحة ما زالت على موقفها الرافض لادخال مبيدات زراعية تحتوي على مواد مسرطنة رغم القرار الذي استحصلت عليه وزارة الزراعة من مجلس شورى الدولة"، وأضاف حاصباني: "راسلنا الأخير طالبين اعادة النظر بقراره لمنع الضرر على المواطنين".
 
 
 
عربيا وإقليميا :
 

اكد الرئيس ال​ايران​ي ​حسن روحاني​ ان "اعداء النظام الاسلامي مجبرون على طاطات رؤسهم امام الشعب الايراني"، مشيراً إلى ان "اعداءنا مغتاضون ولايمكنهم تحمل شموخ بلادنا "، معلناً أن "اعداء ايران اخفقوا في تحقيق ماربهم في ​افغانستان​ و​العراق​ و​سوريا​ و​لبنان​ كما انهم لن يحققوا ماربهم في ​اليمن​ واضاف ان الاعداء تعرضوا لمهانة كبيرة في المنطقة ".  

وشدد على انه "من الصعب على قوة عظمى مثل ​اميركا​ بهذا المدى من القدرة والنفوذ العالمي ان تفشل في مجاراة عالم حكيم ومجاهد مثل قائد ​الثورة الاسلامية​"، موضحاً أن "ايران ستجتاز المشاكل والعقبات" وقال "ان الشعب الايراني يدرك جيدا كنه الحظر ويعلم معنى الضغوط والحظر".  

واشار الى ان "الشعب الااني حقق انجازا كبيرا من خلال صموده هذا"، لافتاً إلى أن "​الحكومة​ هي ممثلة الشعب وخادمة لهم وهي تستمد شرعيتها من اصوات الشعب"، مشدداً على "اهمية اسناد الشعب"، مضيفاً: "ان ذلك يبعث رسالة الى الدنيا مفادها اننا متلاحمين ونقف الى جانب بعضنا البعض ".  

وأضاف: "علينا جميعا ان نتعاضد لمواجهة المشاكل"، وقال: "لاشك اننا سنجتاز المشاكل الراهنة للبلاد واعلم ان الشعب يواجه حياة صعبة ومشاكل ولكن لاسبيل امامنا سوى الصمود و​المقاومة​".

 
 
وإتّهمت زعيمة ​المعارضة الإسرائيلية​ ​تسيبي ليفني​، رئيس الوزراء الإسرائيلي ​بنيامين نتانياهو​ بـ"التضخيم، في قضية اكتشاف أنفاق لـ"حزب الله" شمال إسرائيل لأغراض سياسية".  

ولفتت في حديث إلى ​الإذاعة الإسرائيلية​ العامة، إلى "أنّها في حين تثمّن اكتشاف الجيش الأنفاق وتدميرها، فإنّه يجب إبقاء العملية ضمن حجمها الحقيقي"، موضحةً "أنّنا لسنا في وضع يتواجد فيه جنودنا خلف خطوط العدو. نحن نتحدّث عن نشاط هندسي على أرض ضمن سيادة دولة إسرائيل".  

وكان قد أعلن ​الجيش الإسرائيلي​ أمس الثلثاء "أنّه رصد أنفاقًا لـ"حزب الله" تسمح بالتسلّل من ​لبنان​ إلى إسرائيل، وباشر عملية تدميرها".

 
 
 
دوليا :
 
 

أعرب الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ عن "إدانته أي محاولة لتغيير الوضع في ​فنزويلا​، باستخدام أساليب القوة و​الإرهاب​".  

وخلال استقباله الرئيس الفنزويلي ​نيكولاس مادورو​ في ​موسكو​، شدد بوتين على "دعم ​روسيا​ الجهود التي يبذلها مادورو، بغية التوصل إلى تفاهم داخل المجتمع، وخطواته الرامية لتطبيع العلاقات مع المعارضة".  

ولفت الى أنه "بالطبع، ندين أي محاولة لتغيير الوضع بالقوة، وأي عمل يحمل بوضوح طابعا إرهابيا"، مشيراً الى أن " لعلاقات الاقتصادية بين البلدين، مرت بفترة صعبة خلال العام الماضي، وأن حجم التجارة بينهما انخفض".

 

وأكد أن "البلدين تمكنا من تجاوز الديناميكية السلبية في العلاقات التجارية بينهما"، لافتاً إلى "تسجيل حجم التبادل التجاري زيادة معينة هذا العام".

 
وحذرت رئيسة وزراء ​صربيا​ ​آنا برنابيتش​ من أن "تشكيل جيش لكوسوفو قد يؤدي إلى تدخل صربي مسلح هناك".  

وأعربت برنابيتش عن "أملها في ألا تجبر بلادها على استخدام ​الجيش​ في الأزمة"، مشيرةً الى انه "لسوء الحظ تدخل الجيش أحد الخيارات المتاحة حاليا".  

ويصوت ​برلمان كوسوفو​ في14 من الشهر الحالي على تحويل قوات الأمن في البلاد إلى جيش نظامي.