لوطنٍ تحتَ المقصلة لشعبٍ أراد وطناً والحاكمُ قتلَه ما أكفرَه وطنٌ تحتَ المقصلة عمّ الفسادُ وسادْ  فما أكثرَه وهذا العهد قويٌ قويٌ  ما أجملَه؟؟!! بل ما أرذلَه! كم أرزة تبكي على وطنٍ كم أرزة مكسورةٍ  كم أرزة ضاعتْ تبحثُ عن وطنٍ ما لها وما لهْ

يا ظلّ أرزتِنا المفقودْ يا شوارعَنا المسبيَّة هذا وطنٌ ؟!! هذا استقلالٌ ؟!! أم هذا زعيمٌ معبود؟!!

يا عيدَ الإستقلال في وطنِ الفوضى في دولتنا المنهوبة  في فرحتنا المسلوبة ما ستفعل في وطنٍ بلا أغصان؟ ماذا ستفعل  في وطنٍ مختلفِ الألوان قد سمّوه قويا يا وجعَ الإستقلال قد سمّوك قويا.. #عيدـالاستقلال