عون ينتظر ما وعِد به، والإتصالات ما زالت مستمرة من دون تحقيق نتيجة فعلية او عملية
 

لا جديد على خط تأليف الحكومة، والرئيس المكلف سعد الحريري لازال ينتظر "تَسلّم أسماء الوزراء الناقصة ليكتمل مشهد التأليف على الفور" وفق ما أكدت أوساط الحريري نقلاً عن صحيفة "الجمهورية"، مشيرةً الى "ثبات الحريري على موقفه الرافض تمثيل سنّة 8 آذار".

ومقابل إنتظار الحريري، "ينتظر رئيس الجمهورية ميشال عون ما وعِد به من اقتراحات يمكن ان تطرح في أي لحظة، وخصوصاً تلك التي سبق له أن اطّلع عليها واستشير بها" وفق ما أشارت مصادر بعبدا التي نَفت "وجود اي موعد لأيّ مسؤول او وفد من "حزب الله" على جدول مواعيد الرئيس عون اليوم".

وفي هذا السياق، اكتفت الدوائر المعنية بالإشارة للصحيفة، الى انّ "الإتصالات ما زالت مستمرة من دون تحقيق نتيجة فعلية او عملية، فلا اقتراحات يمكن تسجيلها في لائحة المخارج التي يمكن البناء والرهان عليها الى اليوم".

وأوضحت، انّ "الرئيس عون مُصرّ على علاقاته بالجميع، وحريص على الاحتفاظ بمواقع القوى لدى المرجعيات لإدارة المرحلة المقبلة بنجاح".

أما «بيت الوسط» فلم يسجل أي جديد في انتظار عودة الحريري من باريس.

ومن جهتها قالت مصادر مطّلعة للصحيفة، ان "ليس هناك اي موعد محدد لعودة الحريري يمكن الحديث عنه قبل مشاركته الأحد المقبل الى جانب عشرات رؤساء الدول والحكومات في الذكرى المئوية للحرب العالمية الأولى في باريس، التي ستكون مدينة مقفلة الأحد المقبل".

مشيرةً إلى أن "المواقف في موضوع التأليف ما تزال على حالها لدى كل الجهات المعنية بالأزمة".