حقق سيباستيان لوب فوزه الأول في بطولة العالم للراليات منذ أكثر من خمس سنوات بانتصاره في إسبانيا اليوم بينما استعاد مواطنه الفرنسي سيباستيان أوجيه صدارة الترتيب العام من البلجيكي تييري نوفيل قبل جولة واحدة من النهاية.   ويشارك لوب بطل العالم تسع مرات في بعض الراليات المختارة مع سيتروين بعد اعتزاله في نهاية موسم 2012 وكان رالي إسبانيا هو الثالث والأخير الذي ينوي خوضه هذا العام. وقال لوب البالغ عمره 44 عاما "هذا مذهل لا أصدق ما حدث كان ينتابني شعور جيد في السيارة لكن لم أعتقد أنني أستطيع الفوز برالي".   وهذا هو الفوز رقم 79 في مسيرة لوب الحافلة والأول منذ الأرجنتين 2013 بعدما تفوق بفارق 2.9 ثانية على حامل اللقب أوجيه سائق إم-سبورت فورد.   واحتل نوفيل سائق هيونداي المركز الرابع وبات يتأخر بثلاث نقاط عن أوجيه قبل خوض الجولة الختامية للموسم في أستراليا الشهر المقبل.