الحريري يطلب مساعدة بري، وهذا ما وعد به
 

طالباً للمساعدة توجه الرئيس المكلف سعد الحريري، يوم أمس، للقاء رئيس مجلس النواب نبيه بري، وذلك بهدف تسهيل تأليف الحكومة.

وبعد اللقاء أكد الحريري، نقلاً عن صحيفة "الشرق الأوسط"، أن "المشكلة التي تواجه تشكيل الحكومة داخلية، وهي مرتبطة بالحصص"، مجدّداً نفيه "وجود أي تدخلات خارجية في التأليف"، حيث قال: "لا توجد تدخلات ولا ضغوطات...."، داعياً "كل الفرقاء للتفكير بالبلد قبل أن يفكروا بحصصهم".

هذا وكشف الحريري "أنه سيعقد لقاءات مع مختلف الأطراف ومن بينهم باسيل"، وبدورها لفتت مصادر مطلعة إلى أن "موعد اللقاء لن يكون بعيداً، مرجِّحة حصوله خلال ساعات".

وفيما يخص التهديد بالنزول إلى الشارع بسبب تأخر تشكيل الحكومة، رفض الحريري الرد على مثل هذه التهديدات، قائلاً: "إذا رأى صاحب هذا الطرح أن هذا هو الحل، فليكن".

لافتاً إلى أنه "قد يكون هناك بعض الحلول التي سأضعها على الطاولة خلال أيام"، آملاً أن "تلقى تجاوباً من مختلف الأطراف"، مشيراً إلى أنه "سيزور رئيس الجمهورية عندما يكون جاهزاً لتقديم صيغة حكومية".

وقال الحريري: "نحن بوضع اقتصادي وإقليمي صعب، وعلينا أن نتحرك، ونتمنى أن تتبلور الأمور في الأيام المقبلة من أجل تشكيل الحكومة"، مضيفاً: "أنا أكثر من يسهل الأمور، وإذا أردوا أن يحمّلوني مسؤولية عدم تشكيل الحكومة فأهلاً وسهلاً".