إن قَدَرَ العرب المواجهة مع نظام الولي الفقيه النظام الفاقد للشرعية الدينية والشرعية الإنسانية
 

إفقار الشيعة في لبنان والعراق واليمن وأفغانستان من صميم سياسة الولي الفقيه خامنئي وذلك لكي يُقفل طريق العمل بوجه شباب الشيعة العرب ويفتح لهم طريق التفرغ في تنظيماته وميليشاته وأحزابه ،  حزب الله !!! وجند الله !!! وأنصار الله !! وكتائب أولياء الله !!! التي أسسها في بلدان العرب لا لتحرير فلسطين كما يزعم كذبا ونفاقا وخداعا وإنما لتكون دماء شباب الشيعة وقوداً  لنيران حروبه المتنقلة من دولة عربية إلى دولة عربية أخرى ومن ورشة دموية إلى ورشة دموية أخرى منتهكاً مبدأ حُسْنِ الجوار الديني والإنساني إشباعاً لغريزته الإبليسية في حب التوسع والتملك والتسلط والشهرة والحكم بروح استبدادية وعقلية ديكتاتورية ونفسية قمعية وبكل الفنون والأساليب الوحشية باسم الشريعة السماوية.

إن قَدَرَ العرب المواجهة مع  نظام الولي الفقيه النظام الفاقد للشرعية الدينية والشرعية الإنسانية. 

الشيخ حسن سعيد مشيمش لاجئ سياسي في فرنسا