لا يزال قانون القومية الذي أقره الكنيست منذ أيام محل جدال واسع سياسيا وإعلاميا وشعبيا وتصدر ما عداه من أحداث داخل الكيان الإسرائيلي بالرغم من وجود ملفات أخرى لا تقل أهمية سيما ملف الهدنة مع حماس الذي ما زال للمناقشة السياسية والعسكرية المكثفة. وفيما يلي أبرز عناوين الصحافة العبرية الصادرة اليوم الإثنين.
 

القناة 14 العبرية:

- العقوبات الاقتصادية الأمريكية الجديدة على إيران تدخل اليوم حيز التنفيذ. 

- تقارير من غزة: حماس ناقشت مع الفصائل الفلسطينية مقترح التهدئة مع إسرائيل. 

- صحيفة الشرق الأوسط: التهدئة بين حماس وإسرائيل ستكون على مراحل، وستبدأ بوقف اطلاق النار وفتح المعابر.

 

القناة 2 العبرية:

- وزراء بالكابينت الإسرائيلي: عائلات الجنود الأسرى تتسبب بالضرر الكبير لسياسات الحكومة.

- اعتقال موظف كبير من بلدية تل أبيب بشبهة خيانة الأمانة وتلقي الرشاوي. 

- حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، لتبقى أعلى من معدلها العام.

القناة 7 العبرية:   - عضو الكنيست عنات بركو: لن ندخل حربا بغزة حتى تعود سلطة فتح الى القطاع. 

- للمرة الثالثة: اعتقال نشطاء دوليين في البحر، حاولوا ارسال سفينة جديدة لكسر الحصار عن غزة. 

- تقارير عربية: قمة قريبة بعمان تجمع ملك الأردن مع رئيس السلطة لمناقشة أخر التطورات بالمنطقة.

 

هآرتس:

- أعضاء كنيست من الأحزاب اليسارية يعتزمون تقديم التماسا لمحكمة العدل العليا لإلغاء قانون القومية. 

- الشاباك اعتقل ناشطتين إسرائيليتين يساريتين بتهمة التواصل مع منظمات فلسطينية بالضفة. 

- إصابة 3 مواطنين إسرائيليين بحالات اختناق جراء تسرب غازات سامة من احدى المصانع بمنطقة ريشون ليتسون.

يديعوت:

  - تقديرات في الكابينت: أن حماس قد تلجأ إلى جولة صراع محدودة مع إسرائيل. 

- غدا اضراب عام لكافة الممرضات بالمشافي الإسرائيلية، احتجاجا على ظاهرة العنف ضدهن. 

- الشرطة الإسرائيلية: مواطن عربي سرق قطعة سلاح من مجندة إسرائيلية في منطقة نهاريا.

 

معاريف:

  - وزراء الكابينت وعبروا عن تخوفهم من أن يؤدي ضغط عائلات الجنود الأسرى إلى الانجرار إلى حرب لا يمكن منعها.

- ليئا جولدين: والد الجندي ارون شاؤول مات لأن نتنياهو خانه ةلم يحقق له مطالبه. 

- تقارير عربية: حماس وافقت على تهدئة تدريجية مع إسرائيل، تبدأ بوقف البالونات الحارقة.

والا العبري:

- قوات الجيش الإسرائيلي اعتقلت الليلة 13 فلسطيني من مناطق متفرقة بالضفة الغربية. 

- اعتقال شرطي من حرس الحدود 21 عام بتهمة الاتجار بالسلاح والمخدرات. 

- الجيش الإسرائيلي يشكل لجنة خاصة للتحقيق في تكرار حوادث أصابة الجنود في لواء الكومندو خلال التدريب. لا ترتيبات مع حماس دون حل مسألة الجنود الأسرى

الاعلام العبري يكشف بنود مقترح التهدئة مع حماس بغزة... و الكابينت يناقشها اليوم

قالت صحيفة (هآرتس)، أن المجلس الوزاري السياسي الأمني الإسرائيلي (كابينت)، سيجتمع اليوم الأحد، لمناقشة التقدم المحرز في اقتراح التهدئة في قطاع غزة، بوساطة مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، والحكومة المصرية.

ومن جانبه ، قال مصدر دبلوماسي رفيع المستوى قبل اجتماع الكابنيت الإسرائيلي المقرر مساء اليوم، إن "الاتصالات الحالية تتركز على هدف واحد وهو وقف كامل لإطلاق النار".

ونقلت "ريشت كان"، عن المصدر السياسي قوله "إن وقف إطلاق النار سيدفع "إسرائيل" إلى إعادة فتح معبر كرم أبو سالم، وتجديد توسيع مساحة الصيد".

وشدد بالقول على أنه "لا يوجد ترتيب واسع النطاق دون حل لمسألة الجنود الإسرائيليين". مراحل التهدئة :

وقالت (هآرتس) : تتضمن المرحلة الأولى من مقترح التهدئة وقف إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة مقابل فتح المعابر وتوسيع مساحة الصيد، إلى أن يتم الدخول بمفاوضات لإنجاز "مشاريع إنسانية ممولة من قبل المجتمع الدولي"، للانتقال إلى مرحلة التفاوض حول إتمام صفقة لتبادل الأسرى.

ونقل المحلل العسكري في الصحيفة "هرائيل "عن مصادر صحفية عربية، أن المقترح يتضمن وقف كامل لكافة التظاهرات والمسيرات والنشاطات الأمنية على الحدود بين "إسرائيل" وقطاع غزة، بما فيها الطائرات والبالونات الحارقة.

وأضاف المحلل، سيترتب على "إسرائيل" بالمقابل، إعادة فتح المعابر التجارية، وتوفير الكهرباء لغزة، والسماح بإدخال البضائع التي كانت ممنوعة.

وكشف المحلل هرائيل، أن مقترح التهدئة يشمل إقامة ميناء خاص بغزة، في منطقة الإسماعلية بالأراضي المصرية، وحرية استخدام مطار العريش بسيناء. بالإضافة الى إقامة محطة توليد كهرباء خاصة بالقطاع في سيناء.

ووفقا للمحلل هرائيل، سيتم تسريع المفاوضات حول الجنود الإسرائيليين الأسرى لدى حماس بغزة، بعد تطبيق بنود المقترح، وبرعاية مصرية. 

وأشار المحلل الى وجود خلافات بين أعضاء الكابينت الإسرائيلي، حول الموافقة على بنود المقترح المصري للتهدئة.

وأضاف، أن هناك من يوافق على هذا المقترح، من أجل إبعاد شبح الحرب وعدم الانجرار لمواجهة عسكرية جديدة مع حماس بغزة.

إلى ذلك، قال مسؤولون في (كابينت): إنه سيتم حسم الأمر في الأيام القريبة، وإذا لم تتم الصفقة، فهناك احتمال كبير بأن تنفجر جولة أخرى من العنف.

أكثر من 100 ألف درزي يتظاهرون اعتراضاً على قانون القومية في تل أبيب.

قالت مصادر اعلام عبرية أن عشرات الالاف من المتظاهرين التابعين للطائفة الدرزية تظاهروا مساء السبت في ساحة رابين بمدينة "تل أبيب" احتجاجًا على "قانون القوميّة"، الذي أقرّه الكنيست قبل أسبوعين.

وحسب وسائل إعلام عبرية، فقد قدر عدد المشاركين بأكثر من ٥٠ ألف متظاهر، بينما أعلن المنظمون أن العدد تجاوز ١٠٠ ألف متظاهر، رفعوا الأعلام الإسرائيليّة والدرزيّة، جاءوا من مختلف القرى العربية الدرزية في البلاد.

ومن بين المشاركين في المظاهرة الرئيس الروحي للطائفة الدرزية، موفق طريف، وضباط دروز في جيش الاحتلال الإسرائيلي، ورئيس جهاز الأمن العام (الشاباك) الإسرائيلي السابق، يوفال ديسكين، بالإضافة إلى رئيسي الموساد السابقين، تمير باردو وأفرايم هليفي، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق، غابي أشكينازي.

وبدلًا من التشديد على حق الدروز في مواطنتهم المتساوية بوطنهم كأبناء للشعب العربي الفلسطيني، اختار طريف مهاجمة القانون من باب الخدمة العسكرية، مؤكّدًا أن "إسرائيل لا ترى بالدروز مواطنين متساويين، وأن الحراك الرافض لـ"قانون القوميّة" ينبع من الألم والخيبة الكبيرين لدى الدروز".

في حين هتف المشاركون ضدّ "قانون القوميّة" وضد حكومة بنيامين نتنياهو، وضدّ وزير الاتصالات في حكومته، أيوب قرّا، قائلين إنّه "خائن".

استطلاع: أغلبية "الإسرائيليين" يؤيدون عدوانا على غزة

أظهر الاستطلاع الأكاديمي الشهري "مؤشر السلام"، الذي يصدر عن "المعهد الإسرائيلي للديمقراطية" وجامعة تل أبيب، أن أغلبية "الإسرائيليين" تؤيد تضمين "قانون القومية" العنصري والمعادي للديمقراطية مبدأ المساواة، كما تطرق الاستطلاع إلى التوتر الأمني في جبهتي "إسرائيل" مقابل قطاع غزة وسورية.

وقال 47% من المستطلعين، في "مؤشر السلام" لشهر تموز/يوليو الفائت ونشر الأسبوع الماضي، إنه لم تكن هناك حاجة إلى سن "قانون القومية"، بينما قال 45% إنه كانت هناك حاجة إلى سن قانون كهذا. وتبين من تفاصيل الاستطلاع أن 52% من اليهود اعتبروا أنه توجد حاجة لسن القانون، بينما أكد 84% من المستطلعين العرب أنه لم تكن هناك حاجة إلى سنّه. وقال 61.5% من مجمل المستطلعين إنه كان ينبغي أن يتطرق القانون إلى مسألة المساواة. وأيد نصف مصوتي أحزاب اليمين و74% من مصوتي أحزاب الوسط و91% من مصوتي اليسار إضافة مبدأ المساواة إلى القانون.

واعتبر 61% من المستطلعين أن سن "قانون القومية" لن يؤثر العرب الدروز أو على اللغة العربية، التي ألغى هذا القانون مكانتها الرسمية. وأيد 51% من المستطلعين اليهود عن التأييد لتغيير مكانة اللغة العربية، بينما رفض هذا التغيير 93% من العرب.

وادعى 70% من اليهود و34% من العرب المشاركين في الاستطلاع أن حركة حماس تحاول جرّ إسرائيل إلى عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة. وأيد 54% من المستطلعين، بينهم 75% من مصوتي أحزاب اليمين، شن عملية عسكرية واسعة ضد القطاع، تشمل اجتياحا بريا، في حال خرق وقف إطلاق النار، بينما عارض ذلك 69% فقط من المستطلعين العرب.

وفيما يتعلق بالوضع في سورية، فإن 42% من المستطلعين يعتقدون أن استقرار النظام السوري لا يخدم مصالح إسرائيل، فيما قال 34.5% إن استقرارا كهذا في مصلحة إسرائيل. واعتبر 70.5% من المستطلعين أن إسرائيل محقة بإعلانها عدم السماح بدخول لاجئين سوريين إلى الأراضي التي تسيطر عليها، وبضمنها هضبة الجولان المحتلة. وأيد 66% من المستطلعين العرب دخول لاجئين سوريين في حال وجود خطر على حياتهم، بينما عارض ذلك 80% من المستطلعين اليهود.

وبمناسبة مرور 13 عاما على تنفيذ خطة الانفصال عن قطاع غزة، قال 56% من اليهود إنها لم تكن خطوة صحيحة، بينما قال 68% من العرب إنها كانت خطوة صحيحة.