رداً على هاشتاغ معراب_خانت_لبنان، رواد مواقع التواصل الإجتماعي، يطلقون هاشتاغ #معراب_صانت_لبنان
 

لازالت الأمور معقدة بين (القوات اللبنانية) و(التيار الوطني الحر) على خلفية الحصة المسيحية في الحكومة الجديدة، رغم اللقاءات الأخيرة بين رئيس الجمهورية ميشال عون، ورئيس القوات سمير جعجع الذي بادر بالهدنة مع التيار، ولكن سرعان ما أطاح بها وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل كما أطاح بالمبادرة الرئاسية الرامية إلى التهدئة السياسية من أجلِ مواصلة مفاوضات تأليف الحكومة، الأمر الذي أدى إلى أسف القوات على ما يفعله باسيل، والتي برأيها حاولت قدر المستطاع الدفاع عن حقها الحكومي من جهة، وتهدئة الأمور من جهة أخرى في سبيل عدم عرقلة تأليف الحكومة.

وفي هذا السياق، أطلق المغردون لاسيما أنصار القوات اللبنانية عبر موقع "تويتر" هاشتاغ "#معراب_صانت_لبنان"، منذ مدة قصيرة، كرد على هاشتاغ "#معراب_خانت_لبنان"، والذي أطلقه أنصار التيار، واعتبر أنصار القوات أن القوات تكافح من أجل لبنان، ويحق لها أن تمثل دورها في الحكومة، كما ودافعوا عن موقف القوات معتبرين أنها ليست من يعرقل تشكيل الحكومة، حيث غرّدت ناشطة قائلة: "المصالحة بين الاخوة مقدسة ونهائية وحقنا في مشاركة العهد بالسلطة لتقويم الاعوجاج وانجاح العهد لأن هذا العهد هو عهد الشراكة المسيحية وعهد اعادة الثقة المسيحية بالدولة"، وغيرها قال: "القوات اللبنانية انتفضت على السياسة التقليدية في لبنان، اوصلت شريكها لرئاسة الجمهورية وقامت كما تقوم الاحزاب المتقدمة في دول العالم بشبك اتفاق مع هذا الفريق فكانت النتيجة خيانة وغدر واستتبعا حملة وقحة في محاولة لتضليل الرأي العام. كما دائما وابداً".

ومن ناحية أخرى، نشر أحد الناشطين صورة تجمع كل من رئيس حزب التقدمي الإشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط، والبطريرك بشارة بطرس الراعي والدكتور سمير جعجع، قائلاً: "بإقتناع معراب بأن العيش المشترك في الجبل هو أساس لبنان بتكون #معراب_صانت_لبنان".