يواجه قضاة المحكمة الخاصة بلبنان إدعاءات بالتحيز من فريق الدفاع عن العنيسي ��طُلب من قضاة المحكمة الخاصة بلبنان ديفيد ري وجانيت نوسوورثي وميشلين بريدي تقديم ردود خطية يوم الاربعاء بعد مزاعم بالتحيز أثارها محامي الدفاع الذي يمثل حسين انيسي يوم الخميس الماضي.��قدم محامي الدفاع بقيادة فينسنت كورسيل-لابروسي طلباً يسعى إلى استبعاد وإقالة رئيس الدائرة الابتدائية ري وزملائه من مناصبهم. وقد اعتبر الأخير أنّ هناك "تجاهل غير مقبول في قضية الدفاع عن السيد أنيسي".��وجاءت هذه المزاعم بعد تصاعد التوتر بين محامي الدفاع والقضاة في المحكمة منذ فبراير / شباط، عندما طلب محامو الدفاع تبرئة عميلهم من جميع التهم بسبب "عدم وجود أدلة كافية مقدمة من الادعاء ضد أنيسي".�وانيسي هو واحد من الرجال الاربعة الذين يحاكمون في قضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري عام 2005.��وتجدر الاشارة، أنّه لو حكمت المحكمة لصالح محامي الدفاع ، لكانت التهم الموجهة إلى أنيسي قد أسقطت مما يوضح لماذا اتجهت الامور نحو "عدم الرد على أي قضية". ��في 23 فبراير / شباط ، بعد يومين من تقديم محامي الدفاع لطلبهم تبرئة أنيسي ، أصدر قضاة المحكمة أمر جدولة يدعو إلى فرق الدفاع - بما في ذلك فريق أنيسي - إلى تقديم الوثائق في إطار التحضير لجلساتهم القادمة.��"في الواقع، أمرت المحكمة الدفاع بإختيار واحدة من القضايا وإعداد قوائم الجلسات والشهود ... لا يمكن لسلطة المحاكمة أن لا تعطي أهمية ل"اقتراح التبرئة" ". قراءة اتهامات فريق عنيسي.��واعتبر كورسيل-لابروس وزملاؤه هذا الطلب بمثابة عرقلة لحق موكليهم في محاكمة عادلة. وبعد ذلك بوقت قصير، رفضت الدائرة الابتدائية طلب فريق الدفاع بإبراء موكليهما.��تصاعد التوتر حيث تجادل الطرفين لكن الدائرة الابتدائية اعتبرت أن قراراتها تم اتخاذها لضمان كفاءة ومصداقية المحاكمات، غير أن فريق الدفاع عن أنيسي أصّر على حجته بأن إرادته بالتعجيل هي لحفظ حق موكله بالعدالة.��في أحدث خطوة، أصدرت غرفة المحاكمة أمر جدولة آخر يخبر فريق دفاع عنيسي بأنه سيتم الاستماع إلى حججه من 25 يونيو إلى 6 يوليو 2018.��ووفقاً لمحامي الدفاع، فقد تم تحديد التواريخ بصورة تعسفية وغير عادلة فلن يكون أحد شاهديهم، وهو المدير العام السابق للأمن العام جميل السيّد، متاحًا للشهادة حتى الأسبوع الأخير من شهر يونيو.وقد فاز السيد بالانتخابات البرلمانية اللبنانية الاخيرة على قائمة حزب الله. ��"انتهى الأمر بترتيب الجدولة"، كتب فريق الدفاع عن أنيسي معتبرين أن "هذا السلوك يصب في خانة التحيز الفعلي ".

ترجمة وتحرير وفاء العريضي 

بقلم فيكتوريا يان  المصدر: موقع ذا ديلي ستار - رويترز