إعتبر النائب ​هاني قبيسي​ أن يوم الإنتخابات هو يوم للتعبير عن الخيار الصحيح للنـاس، في ساحة النضال للمحافظة علـى المشروع السياسي الذي حمى ​لبنان​ من كل التهديدات وبوجه المال الإنتخابي الذي يراد منه تغير واقع الجنوب ومفاهيمه.

ولفت قبيسي الذي كان يتحدث خلال رعايته إحتفال تكريم معلمي ومعلمات معـاهد أمجاد الجـامعية الى أن "لبنان لن يرضخ ولن يخضع لكل المؤمرات الدولية والمحلية والشرق أوسطيـة التي تحاك ضده، ولن يتنازل عن ثـوابت المقـاومة التي قدمنـا لأجـلها السلاح".

واكد قبيسي على أننا " نترجم كل كلمة لندافع عن الوطن في وقت تخلى عنه كثيرون وضعفت الدولة وغابت، نتيجة المؤامرات الداخلية والخارجية".لافتا الى أننا " اليـوم أمام مؤامرة على لبنان كبيرة داخلية وخارجية وإقتصادية ، لكي ينحرف عن طريق المقاومة ويسير في طرقات ترجموها لامة عربية لم تنتبه لقضيتها ورسالتها، فأوهموها بأن ​الربيع العربي​  يحمل مستقبل الكرامة والحرية والديمقراطية".مؤكدا أن" عدم رضوخ لبنـان للمؤامرات الدولية ومحلية وشرق أوسيطة ولن تنازل عن ثوابت المقاومة التي قدمنا لأجلها السلاح"