أفاد مدير جناح المركز الثقافي الإسلامي بمعرض الكتاب أن إدارة المعرض أعاد عددًا من الكتب للسيد محمد حسين فضل الله
 

تابع موقع لبنان الجديد مجريات الأمور وما تعرض جناح مؤسسة العلامة السيد محمد حسين فضل الله بمعرض الكتب الدينية الذي افتتح في مدينة قم يوم الخميس الماضي ويستمر لغاية 25 من الشهر. واتصل الموقع بأحد المشرفين على المعرض واستفسره الموضوع ورد هذا المسؤول بالقول: "ان إدارة المعرض لم يصادر اي كتاب وإنما طلب من عدد من الأجنحة بسحب عدد من الكتب التي يثير الحساسية في الأوساط التقليدية بمدينة قم "مضيفا بأن "هناك كتب لجناح السيد جعفر مرتضى ينال من السيد فضل الله تم سحبها عن العرض على غرار عدد من الكتب المعروضة في جناح مؤسسة العلامة فضل الله بأقلام بعض تلامذة السيد فضل الله من أمثال الشيخ ياسر عودة". وأضاف المتحدث أن "إدارة المعرض واجه ضغوطات من قبل بعض المراجع الدينيين في قم طالبوا بإغلاق جناح مؤسسة العلامة فضل الله ولكن إدارة المعرض رفضها ولم يرضخ لتلك الضغوطات"، ومن اجل احتواء تلك المطالبات قامت إدارة المعرض بفرض رقابة خفيفة على الكتب التي من شأنها إثارة المشاكل في اجواء مدينة قم التقليدية، وعلى سبيل المثال ان الانتقادات التي يوجهها الشيخ ياسر عودة الى التقاليد الشيعية وشعائرها تحرش الذوق التقليدي.

إقرأ أيضًا: هذه أبرز المحادثات اللبنانية – الأميركية فضلا عن أن سحب كتب محددة لم يكن مقتصرا على جناحي السيد جعفر مرتضى والعلامة فضل الله بل إمتد إلى عدد من دور النشر كإحياء التراث العربي التي تم سحب ثلاثين كتاب من جناحها.  وقبل دقائق أفاد مدير جناح المركز الثقافي الإسلامي بمعرض الكتاب أن إدارة المعرض أعاد عددًا من الكتب ومن بينها فقه الميسر للعلامة فضل الله والتأسيس لنسبة كتاب سليم بن قيس.  والمتابعة تجري حاليا من أجل الإفراج عن بعض الكتب المشتبهة فيها.  على أي فإن السيدين اللبنانيين مرتضى وفضل الله حاضران في المعرض الدولي للكتاب بمدينة قم. والمهم أن العلامة فضل الله لديه جمهور بين النخبة في الحوزة العلمية بقم وفي الجامعات وجدير بالذكر أن وزير الثقافة الإيراني عباس صالحي هو من المهتمين بل من المختصين بفكر فضل الله وعندما كان رئيس تحرير مجلة الدراسات القرآنية أشرف على مجموعة من الدراسات حول منهج العلامة فضل الله التفسيري ونشرها في عددين من المجلة.  وأخيرًا لم يبق أي كتاب للعلامة فضل الله تحت الرقابة. إن كتبه معروضة هنا للبيع، وإليكم صورة لجناح المركز الثقافي الإسلامي التابع لمؤسسة العلامة محمد حسين فضل الله. وأكد مسؤول الرقابة في المعرض أنه " سيتم غدا إرجاع عدد من الكتب المشتبهة فيها إلى جناح المركز الإسلامي الثقافي ومنها كتاب هل الجنة للمسلمين وحدهم؟ للشيخ حسين الخشن."