كتب المحامي حسين بزي على صفحته في الفايسبوك بوستا إنتقد فيه الوضع الإقتصادي والمعيشي والخدماتي في الضاحية الجنوبية لبيروت. وجاء في منشور بزي ما يلي:

"- بسبب شعورهم بالمسؤولية تجاه الحادث المأساوي في برج البراجنة وتقصيرهم عن القيام بالسياسة الوقائية 

- نواب بعبدا و مجلس بلدية برج البراجنة يستقيلون ....

- عم إكذب ما حدا يفكر يصدق .

- أكثر من 500 بناء مهدد بالسقوط في الضاحية الجنوبية ولا سيما بناية الكواكب  ... 

 صمت مطبق . 70% من الضاحية الجنوبية لا تصلها مياه عين الدلبة حتى لا أقول مياه الشرب منذ 50 عاماً ... 

 صمت مطبق . مافيا المولدات تتحكم في مساحة 50% من الضاحية الجنوبية .... 

 صمت مطبق . تفلت أمني شبه كامل في الضاحية الجنوبية منذ عشرات السنين ، إطلاق نار ، ترويج مخدرات ، فرض خوات ... 

 صمت مطبق .

- مستشفيات تحمل أسماء أهل البيت عليهم السلام ، بعضها كالمسالخ ، و بعضها لا يعرف 

 معنى الإسلام .... 

 و في الختام ... 

- تجميع نفايات بيروت و جبل لبنان عند مدخل الضاحية ، كوستابرافا ، 2 مليون طن مع 40 الف متر مكعب من غاز الميثان القاتل ، تكريماً لتضحيات أهلها .

- هذه بعض من إنجازات نواب الضاحية و بلدياتها ....

- قلتولي كرامة .... وبدكن تنتخبوا ذات الأسماء ؟"