استقبل رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة وزير الخارجية الأميركية ريكس تيلرسون والوفد المرافق، وتم عرض للاوضاع والتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة على مدى اكثر من ساعة .  وتناول البحث المساعدات الاميركية للجيش اللبناني وموضوع الحدود البرية والبحرية الجنوبية للبنان ، فاستحضر الرئيس بري الخروقات الاسرائيلية اليومية ونيّة اسرائيل بناء الجدار الاسمنتي في نقاط داخل الاراضي اللبنانية وادعاءاتها في المنطقة الاقتصادية الخاصة ، مؤكداً على عمل اللجنة الثلاثية  التي تنعقد دورياً في مقر الامم المتحدة في الناقورة وتجربتها في الخط الازرق لاستكمالها في الترسيم البحري وبمساعدة الولايات المتحدة الاميركية لا سيما ان اسرائيل لا تعترف بالمحكمة الدولية لقانون البحار ولم توقع اتفاقية الامم المتحدة لقانون البحار ايضاً.   كما شرح للمسؤول الاميركي التشريعات والقوانين التي صادق عليها المجلس النيابي والمتعلقة بالحركة المالية والنقدية والمصرفية وفق المعايير العالمية التي لا تستدعي مزيداً من الاجراءات او التدابير تجاه لبنان .   واثار الرئيس بري موضوع وقف المساعدات الاميركية لوكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين )الانروا( لا سيما في لبنان ، داعياً الادارة الاميركية الى اعادة النظر بهذا القرار لما له اثرٌ سلبياً على الاستقرار في لبنان .   وحول الوضع في سوريا شدد الرئيس بري على الحل السياسي لوضع حدّ لهذا الزلزال الذي يعصف بالمنطقة .